الحياة الزوجية السعيدة هي الحياة التي يسعى كلا الزوجين للحصول عليها، إلا ان الملل قد يأثر بشكل سلبي على الحياة الزوجية بين الزوج و الزوجة، و قد تعددت و تنوعت الأسباب التي تكمن وراء تسلل الملل الى العلاقة الزوجية، و التي تؤدي الى حدوث مشاكل بعدم التفاهم و الابتعاد عن الطرف الأخر، لهذا تعرفي معنا اليوم عن أهم الأسباب التي تسبب لك الملل في حيلتك الخاصة بينك و بين شريك حياتك:

ان من اهم السباب و أولها التي تسبب الملل في الحياة الزوجية نجد بعضها تتعلق بشخصية احد الزوجين الذي يبني صورة مثالية و التي لا يراها في الطرف الآخر الشيء الذي يسبب الإحباط و الفشل، بالاضافة كذلك الى التأثير بالمحيط كالتأثر بالانتقادات و الضغوطات من الآخرين، خاصة الأقارب و الوالدين او لرفض الأسرة هذا الزواج.

كما نجد كذلك ان طبيعة الاختلافات في الآراء والأفكار التي تؤثر بدورها في طبيعة الأسرة التي ينحدر أحد الزوجين منها أو المستوى التعليمي وغيره، مع عدم التجديد في العلاقة الحميمة بين الزوج و زوجته و اعتباره لدى البعض واجبا ثقيلا ينبغي أداؤه و ليس لقاء حميما يستعيدان فيه حبهما المفقود، و من الأسباب كذلك نجد تسلل الملل الى أحد الأطراف و لهذا وجب على كل منهما ان يهتم بأصغر التفاصيل.

ان عدم تبادل أطراف الحديث بين الطرفين هو سبب كذلك لتواجد الملل في العلاقة الزوجية، و في بعض الاحيان نجد ان الزوج قد يكون كثير الانتقاد و تضخم الأخطاء الشيء الذي يسبب للزوجة بالإزعاج و يتركها منشغلة بهذا المشكل، بالاضافة الى مشاهدة التلفاز لساعات طويلة او القيام بالخروج الكثير من المنزل دون الانتباه لوجود الطرف الأخر الشيء الذي يسبب الملل و الاكتئاب لدى الطرف الثاني.