هل بقع الدم طبيعية في الفصل الأول من الحمل؟

 هل بقع الدم طبيعية في الفصل الأول من الحمل؟

يشير ظهور بعض بقع الدم إلى حصول نزيف خفيف في المهبل، قل نزيفاً يشبه إلى حد كبير علامات الدورة الشهرية، إنما أخف وطأةً. وقد يتراوح لون بقع الدم هذه بين الأحمر والبني. ومن الطبيعي أن تخافي منها حتى ولو كانت قليلة، لكن اعلمي بأنّ ما تمرين به أمر طبيعي وشائع كثيراً في أوساط النساء في المرحلة الأولى من الحمل. إليك في ما يلي الأسباب المحتملة لمثل هذا النزيف:

  • الهرمونات التي تتحكم بالدورة الشهرية وتسبب نزيفاً في الفترة التي كان من المفترض بها أن تكون موعد دورتك. وعليه، فإن مثل هذا النزيف قد يتكرر في الفترة المماثلة من كل شهر.
  • البويضة الملقحة التي تعلق في بطانة الرحم وتسبب يما يعرف بنزيف الانغراس الذي يكون خفيفاً ويستمر يومين على الأكثر.
  • تحسس عنق الرحم بسبب التغيرات الهرمونية التي تنتابك جراء الحمل.
  • وجود ورم ليفي حميد في عضلة الرحم أو على مستوى المشيمة.
  • وجود درنة صغيرة غير ذي أهمية في عنق الرحم.
  • التهاب في المهبل أو عنق الرحم.
  • مرض وراثي على غرار فون ويلبراند الذي يتميز بظهور تخثر في الدم.

وكما أشرنا سابقاً، لا يشكل النزيف الناتج عن أي من الأسباب المذكورة أعلاه خطراً على حياتك أو على حياة الجنين. ولكن، ثمة سببين آخرين قد يؤديان إلى نتائج وخيمة، ألا وهما الولادة المبكرة أو الحمل خارج الرحم وعادةً ما ترافقهما تشنجات وآلام في البطن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق