متى تكونين أنت سبب خيانة زوجك؟

 

متى تدفعينه الى الخيانة؟ 
لسنا في وارد تبرير الخيانة، ولا ندفعك كي تشعري بالذنب إضافةً إلى الخذلان وخيبة الأمل، لا قدّر الله وارتكب زوجك الخيانة. ولكنّ المنطق والواقع يقولان إنّ المرأة تكون أحياناً السبب الرئيسي الذي يجعل زوجها يبحث خارج نطاق منزلهما عن الحبّ أو العلاقة الجنسية.


-  المطالبة بالخصوصية فجأة:  
فجأةً تضعين كلمة سرّ لجوالك، لجهاز الكمبيوتر الخاص بك، تُبعدينه عن حياتك، تغلقين عليه كلّ الأبواب! هكذا عزيزتي تكونين قد فتحت أمام زوجك طريق الخيانة.

- إهمال الإطلالة أو اليأس:
من الحقائق المثبتة علمياً عن الرجال، أنّ اعجابهم بالمرأة يتناقص فعلاً حين يزداد وزنها أو تهمل نفسها وجمالها. من جهة أخرى، لا تجعلي اليأس يسطر عليك والاّ خسرت سعادتك وزوجك في آن معاً لأنّه يكره التذمّر المتواصل والاستسلام.

- الانشغال الكامل بالعمل:
 يعشق الرجال المرأة الطموحة التي تضع اهدافاً لنفسها وتسير نحوها، ولكنّهم في الوقت عينه يكرهون الإهمال! وبخلافك انت التي تسعين الى لفت نظر زوجك وتجديد الحبّ في حال سيطر الروتين، يهرب الرجل من المراة التي لا تهتمّ له.

- تفضيل الانترنت والتكنولوجيا:
لا تضحكي أو تتعجّبي، لأنّ إدمان الفيسبوك فعلاً كان السبب وراء إنفصالات كثيرة! لأنّ الندم لا ينفع،  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق