وحام الحامل بولد.. هكذا يكون!

وحام الولد
هل كنتِ تعلمين بأنّ مراقبة نوعية الوحام قد تكشف جنس الجنين؟ هذا صحيح، والدليل على ذلك ليس علميّاً البتة، بل عملياً، ومصدره تجربة نساء كثيرات أنجبن صبية.
ولكي تتأكدي من هذه المعلومة، عليكِ أن تقارني بين ما يُثير شهيّتك في هذه الفترة وهذه اللائحة من "عائلتي":
الأطباق الحامضة
إن كنتِ تشتهين الأطباق ذات الطعم الحامض، فالأرجح أنكِ تنتظرين مولوداً ذكر. وإن تشعرين بأنّكِ لا تتوحمين أبداً، راقبي أطعمتك المفضلة في هذه الفترة حتى تتمكني من تحديد اتجاه وحامك.
الأطعمة المالحة
تعتبر الأطعمة المالحة الوحام المفضل لدى الحامل بولد مقابل وحام السكريات والحلويات لدى الحامل ببنت. فإن كانت النكهة المالحة تثير شهيتك هذه الأيام، لا بد أنكِ سترزقين بولد!
الأطعمة المتّبلة
يُشاع بأنّ بعض النساء يبدأن باشتهاء الوصفات الغنية بالتوابل مع بداية حملهنّ. فإن كنتِ واحدة من هؤلاء النساء، توقّعي حمل طفلٍ ذكر بين يديك بعد تسعة أشهر!
الحامض
هل تتوقين دوماً لتناول ثمرة الحامض الطازجة؟ إذن أنتِ حامل بولد. وهذا أمر أكيد ما لم تكوني معتادة على استهلاك الحامض من قبل أن تحملي!
اللحوم
إن كنتِ تحبّين تناول المأكولات غير النباتية، فأنت بلا شك تشتهين اللحوم. واشتهاء اللحوم هو أحد العوامل الأكيدة على الحمل بولد.
المخللات
تزداد توقعات الحمل بولد نتيجة تناول المخللات بكثرة، نظراً إلى ما تحتوي عليه هذه الأطعمة من أملاح مضافة.
الليمون
إن كنتِ تتوقين لتناول الأطعمة الحامضة، فالأرجح أنكِ حامل بولد. وعلى الرغم من أنّه ما من دليل علمي يدعم هذا الواقع، إلا أن تجارب الكثير من النساء تؤكد عليه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق