الحياة الزوجية السعيدة تقوم دائما على التفاهم و الاحترام المتبادل، و ايضا على العلاقة التي تبقى دائما متماسكة، حيث كل واحد منهم يوطد العلاقة بشريكه، لكن احيانا يكون هناك ازواج بفعل العمل يضطرون إلى الابتعاد قليلا عن عش الحياة الزوجية، فالحياة ليست دائما كما نريد، لكن لا نستطيع ان نفعل معهم شيئا سوى تقبلها كما هي و محاولة التعامل معها بحكمة. ما يسبب الابتعاد للزوج عن حياته في اغلب الاحيان هو السفر بسبب العمل إلى مناطق و بلدان بعيدة تجعله يبتعد عن زوجته لفترة معينة. العديد من الزوجات يصبهن القلق و التوتر عندما يغيب زوجهن عن المنزل. حتى تضمني سيدتي نجاح علاقتك العاطفية رغم بعد المسافات بينك و بين الزوج، إليك دليل بسيط للتعامل مع الزوج المسافر.
- الزوجان يشتركان في كل شيء، لذلك على كل واحد منهما ان يبذل مجهودا في التواجد مع الطرف الاخر دون ان يسبب له ذلك الازعاج او ان يحس انه مبالغ في علاقتهما، حاولي سيدتي ألا ترهقيه بالرسائل والمكالمات الغير هادفة حتى لا تكوني المرأة المزعجة لزوجها و يبدأ بالنفور، نعلم انك تكنين له حبا كبيرا، لكن تحكمي في حبك حتى تفوزي به.
- عندما يكون زوجك بعيدا عن المنزل، حاولي ان تفاجئيه بزيارة قصيرة و خفيفة من الحين للأخر. فالرجال يحبون المفاجآت كهذه، فهي أفضل الوسائل التي يمكنك الاعتماد عليها للتعبير عن حبك وتقديرك لزوجك.
- في حالة عدم القدرة على التخطيط للسفر لرؤية الزوج، يجب على الأقل أن يتفق الزوجين على موعد محدد لرؤية الآخر حتى وإن كان مجرد مرة واحدة كل سنة، حسب نوع العمل الذي يقوم به الزوج. فالتواصل وجها لوجه مهم جدا في العلاقات العاطفية.