إليك سيدي درس من أرنولد شوارزنيجر لتضخيم العضلات

 

Large

 


1 ـ رفع الأوزان .. بالعقل
دائماً يتحدث "أرنولد" عن وظيفة العقل في عملية رفع الأوزان، يقول إنه عندما يتمرّن، فإنه يحرص على الاحتفاظ بـ100 % من تركيزه خلال كل لحظة، للوصول إلى أعلى مستوى من الأداء، على العقل أن يعمل جيّداً ليأمر العضلات بشكل مثالي. تقنية التخيّل هي واحدة من أشهر التقنيات الخاصة بـ"أرنولد"، حين يقوم بتخيّل عضلاته وهي تقوم بأداء التمارين الصعبة، قبل أن يبدأ حتى في أداء التمرين، خلال فترة التأمل التي تسبق التمارين.

2 ـ تمرّن أكثر مما يفعل أي شخص غيرك
هدف "أرنولد" لم يكن يوماً أن يكون لاعب كمال أجسام عادياً، كان هدفه دائماً أن يكون الأفضل، ولهذا، فقد كان يتمرّن أكثر من أي شخص آخر، حتى أن الكثير من زملائه كانوا يتوقّفون عن التمرّن لمشاهدته. هذه القدرة المستمرة جعلته مميّزاً، وقادراً على الأداء بشكل ممتاز وجيّد. الشيء المميّز الآخر في "أرنولد" هو أنه كان يعتمد على الحركات الأساسية ويطوّر نفسه بالتدريج وبثقة. بالنسبة له كان التمرّن بمعدل أقل من 100% يعني تضييعاً للوقت، هدفه من البداية كان أن يكون الأفضل.

3 ـ اختيار التمرينات الصحيحة
من أقوال "شوارزنيغر " الشهيرة أنه لكي تصبح أضخم، عليك أن تكون أقوى، ولكي تكون أقوى، عليك أن تكون أذكى، وهذا يعني أن اختيار التمارين الصحيحة هو أمر لا يقل أهمية، وهذا ما كان يفعله، التركيز على العضلات، وعزل العضلات، تمارين الضغط، تمارين المفاصل المتعددة التي تتطلّب مجموعات كبيرة من العضلات، هذا أضاف العديد لطرق تمرينه، وجعله يتقن تضخيم حجم العضلات، وزيادة قوّتها وفعاليتها في نفس الوقت.

4 ـ استخدام الأوزان الثقيلة بتكرارات قليلة
بالنسبة لـ"أرنولد" كانت مسألة تحديد الأوزان الصحيحة مسألة في غاية الأهمية، ونتيجة لهذا، توصّل إلى نمط عام يحكم مسألة اختياره للأوزان التي يرفعها، مما يعني أنه كلما قلّت التكرارات التي يؤديها في أحد التمرينات، كلما زاد الوزن، والعكس بالعكس، يساعد هذا على الإبقاء على حالة العضلات جيّدة، ويسمح بالراحة وعدم إرهاق العضلات. يقول "أرنولد" إنه لا يقوم بأقل من 6 تكرارات للمجموعة لو كانت الأوزان ثقيلة عن المعتاد.

5 ـ تنويع التمارين
أكثر ما يخيف "شوارزنيغر " هو انخفاض المستوى المفاجئ، وهذا يعني أن عليه مسؤولية كبيرة لتطوير أدائه وقدراته، من لا يتطوّر، ينتهي، هكذا يؤكد دائماً. يعمل "أرنولد" ضمن خطّة عامة، يتحرّك من خلالها، لكن في إطار هذه الخطة، يقوم بتغييرات متعددة تستهدف النهوض بحالة الأداء ومستواه، وكذلك تطوير قدرات العضلات، وعدم السماح لها بالترهّل والتعب. والنقطة الأهم، هو أن "شوارزنيغر " كان شديد الشجاعة في التخلّص من التمارين التي يشعر أنها غير ذات جدوى، ولم يخف أبداً من عدم أداء تمارين شهيرة، لأنها لا تناسبه.
 

6 ـ نفخ العضلات
عندما تؤدي تمارين الأوزان بشكل صحيح، فإن الدم يندفع إلى العضلات لكي يمدها بالطاقة والأكسجين، وأيضاً ليزيل نواتج استهلاك وحرق هذه الطاقة، وعندما يتجمع الدم في العضلة، فإنه يولد شعوراً بانتفاخها، وهو شعور رائع يعرفه من يمارسون رفع الأوزان بانتظام، ويؤكد "شوارزنيغر " على أنه لو لم تنتفخ العضلات، فلا يوجد نمو للعضلة، وهذا هو شغف "أرنولد" الأساسي ومصدر استمتاعه أثناء التمرن.

7 ـ اجعل الأولوية لمناطق الضعف
في المعتاد يقوم لاعبو كمال الأجسام بتدريب المناطق التي يعتقدون أنها قويّة في أجسامهم لإبرازها، وإظهارها بشكل أفضل، لكن "أرنولد" يفعل العكس تماماً، فيقوم بالتركيز على العضلات التي لا تستجيب بسهولة، والتي تحتاج مجهوداً أكبر لإظهارها، وهذا ما جعله يتطوّر بشكل يفوق غيره، لأنه قام دائماً بالتركيز على نقاط ضعفه، وتحويلها إلى احتمالات نجاح في صالحه.

8 ـ تعلّم واستخدم غرائزك
الطريق الأوضح للنجاح، داخل عالم كمال الأجسام وخارجه، هو زيادة المعرفة قدر الإمكان، هكذا يؤكد "شوارزنيغر " طيلة الوقت، بالمزيد من المعرفة، تتزايد الفرص في المزيد من القدرات، والمزيد من تطوير الأداء، اليوم هناك العديد من الطرق التي تكفل لك المعرفة، شبكة الإنترنت، بكل هذه المقالات، وفيديوهات الـ"يوتيوب"، ومواقع التواصل الاجتماعي، وهذا يعني أنك تستطيع زيادة معارفك عن موضوع بسهولة ويسر، حاول تجربة المزيد من الأفكار، والبحث عن وسائل جديدة لتطوير الذات، الأهم بالنسبة لـ"شوارزنيغر " دائماً هو التطوّر، والمواظبة، لأن من يتوقف يضيع فرصاً كثيرة للتقدّم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق