هل تعلمي .. الدورة الشهرية: فوائد عديدة لصحتك


فوائد الدورة الشهرية | فائدة العادة الشهرية
 
علمياً، يتمّ وصف الدورة الشهرية بمجموعة من التغيرات التي يمرّ بها جسم الأنثى استعداداً لاحتمال حدوث الحمل. وفي كلّ شهر، يحصل التبويض وفي الوقت نفسه، تحضّر التغييرات الهرمونية الرحم للحمل. وإذا لم يتمّ تخصيب البويضة فستتمزّق بطانة الرحم وسيحصل نزيف يسمّى بالحيض. إن كان ما ذكرناه هو التعريف العلمي للدورة الشهرية، فهل رأي النساء مطابق؟ عند سؤال السيدات عن الدورة الشهرية، أوّل ما يقمن بذكره هو أعراض الحيض التي تتّفق جميعهنّ على أنّها مزعجة ومؤلمة ويتخلّلها تبدلات في المزاج. ولكن ما قد يريح كل امرأة ويخلّصها من هذا العبء الذي تحمله شهرياً هو معرفة أنّ للحيض فوائد صحية عديدة. نعم، نحن نعلم أنّ ملامح المفاجأة بادية حالياً على وجهك أو أنّك تضحكين وتتساءلين عن كيفية وجود حسنات وفوائد لِما كنت تعتبرينه منذ سنّ البلوغ "همّاً شهرياً" ولكن هذا هو الواقع وإليك البراهين:

 *تحقيق حلم الأمومة: منذ الطفولة، تحمل الفتاة دميتها وتهتمّ بها كما لو أنّها طفلتها، ولا يصبح هذا الحلم حقيقة إلّا في مرحلة البلوغ عندما تبدأ الغدة النخامية بإفراز الهرمونات التي تحفّز عمل المبايض لتقوم بدورها بإنتاج هرمونات أخرى تحمل اسم الاستروجين والبروجيسترون، وإطلاق البويضة التي ستصبح يوماً ما طفلاً. هذا إضافة إلى أنّ للهرمونات تأثيراً أيضاً على عملية النمو الجسدي والعاطفي للفتاة
*تنظيف الجسم: فترات الحيض الشهرية هي بمثابة عملية تنظيف للرحم في جسم المرأة، وذلك عبر التخلّص من بطانة الرحم شهرياً لإفساح المجال أمام حدوث دورة جديدة. ويعمل الجسم، من خلال الحيض، على إزالة البكتيريا من داخل الجهاز التناسلي وتصريف نسبة الحديد الزائدة، ما يمكن أن يحدّ من احتمال إصابتك بأمراض القلب والأوعية الدموية.

*إبطاء حصول الشيخوخة: تساهم الدورات الشهرية المتكررة في إبطاء عملية التقدم في العمر عند المرأة وبالتالي تأخير ظهور علامات الشيخوخة.\

 *كشف المشاكل الصحية: خلال فترة الحيض، يمكن للون، رائحة، ونوعية الدم الذي يخرج من جسمك أن يوفّر معلومات ثمينة عن صحتك، فبإمكانه كشف بعض العلامات المبكرة لأمراض عديدة ليسمح لك بالتالي بتفادي مضاعفاتها وعلاجها.

*التخلص من احتباس السوائل وتعزيز الأيض: يحدث الحيض بعد هبوط معدلات هرمون البروجسترون المسؤول عن احتباس السوائل في جسمك وإبطاء عملية التمثيل الغذائي. وعادةً ما تنخفض مستويات هذا الهرمون بعد يوم أو يومين من بدء الحيض فتتخلّص السيدة عندها من وزن السوائل التي كان قد تمّ احتباسها في جسمها وتتمكّن من حرق الكربوهيدرات بفاعلية. من الآن فصاعداً، لا تتذمّري من أعراض الدورة الشهرية واعتبريها نعمة من الله الخالق للمحافظة على سلامة صحتك.  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق