أخطاء قاتلة يقع فيها مستخدمو إنستغرام

 

Large

 

 

إعدادات الخصوصية

استخدام إعدادات خصوصية مبالغ فيها يمنع الملايين من المستخدمين من التعرف على شخصيتك، وتصفح الصور الخاصة بك، والحصول على المزيد من المتابعين، لذلك يفضل أن تجعل حسابك متاحاً للجميع، ولكل من يبحث عن صديق يشاركه نفس التوجهات.

 

قصص مثيرة

ما المانع من تسجيل فيديو قصير تحكي من خلاله موقفاً مضحكاً أو تنتقد موقفاً لا يروق لك، هذا الأمر سيساعد في زيادة عدد متابعيك، خاصة إذا كانت القصة مثيرة وقصيرة، 15 ثانية أو أقل وفقاَ لما يسمح به الموقع.

 

تكرار نفس المحتوى

يقوم المستخدمون بإعادة نشر نفس الصور والتصريحات السابقة، ولكن هذا الأمر لا يصيب متابعيهم بالإحباط، وبما أنك مستخدم عادي مثل ملايين المستخدمين، فلا تعتمد على هذا الأمر بتاتاً، وقم بنشر تحديثات لحالتك باستمرار، مختلفة ومنوعة، مع استخدام صور تقوم بنشرها لأول مرة. 

عدم الاستجابة للردود التي تتلقاها

إذا خاطبك شخص في الحياة الواقعية فستقوم بالرد عليه، اتبع نفس المنهج في مواقع التواصل الاجتماعي، فإذا شعر شخص آخر بالحماسة ليقوم بالتعليق على ما تنشره، بادره نفس الشعور ولا تتجاهل ردوده.

 

استخدام الهاشتاغ بشكل غير صحيح

استخدام الهاشتاغ بطريقة صحيحة وباختيار الكلمات التي تعبر عن لب الموضوع، يساعد في نشر تعليقاتك بطريقة لا تتخيلها، وقراءة ملايين المستخدمين لها، لذلك ابحث عن الموضوع الأكثر شعبية، واستخدامه بحكمة وبحسب المضمون الذي ترغب بمناقشته.

 

متابعة عدد قليل من المستخدمين

إذا كنت تتبع مستخدمين آخرين بنسبة أقل من 20% من عدد من يقوموا بمتابعة حسابك، فهذا يعني أنك لا تهتم بمعرفة من يتبعك أو التواصل معه، وهو ما سيقوده لمبادلتك نفس الشعور، والتخلي عن رؤية للتحديثات التي تقوم بنشرها.

 

التركيز على اهتمامات جانبية

التحدث باستمرار عن اهتمامات ومواضيع فرعية ومشاركة متابعيك صور ترمز لتلك المواضيع قد يكون أمراَ جيداَ إذا تم التطرق له بشكل محدود، ولكن إذا اعتمدت على هذا الأمر مراراً وتكراراً، فستفقد الكثير من أصدقائك الافتراضيين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق