رعشة اليد و الجسم ما هي أهم أسبابها ؟

 

ما هي الأمراض التي تسبّب رعشة الجسم؟
ما هي أسباب رجفة الجسم؟

الرجفة أو الرعشة هي عارض يحدث بشكل خاص في اليدين، الذراعين، الرأس، والساقين، ولكنّه لا يحصل صدفة بل غالباً ما يكون نتيجة الإصابة بمرض معيّن، كما أنّه من الممكن أن يكون نتيجة انخفاض السكر في الدم أو تناول بعض أنواع الأدوية. وعندما نذكر عبارة "مرض معيّن" من البديهي أن نطلب تحديد بعض أنواع هذه الأمراض، لذلك سنقدّم إليك أبرز الأمراض التي تتميّز أعراضها برعشة الجسم.
- مرض باركنسون أو الشلل الرعاش: إنّه اضطراب عصبيّ ينتج من نقص الخلايا التي تنتج الدوبامين، وهذه الأخيرة هي مادة كيميائية في الدماغ ضرورية للحركة السلسة الطبيعية، التعلّم، والمزاج. وأحد أعراض المرض الرئيسية هو الرجفة في اليدين، الذراعين، الفك، الساقين، والوجه. كما أنّ الإصابة بالباركنسون تؤدّي أيضاً إلى بطء الحركة وتصلّب الأطراف. وبالإضافة إلى ذلك، يتمثّل هذا المرض بفقدان التوازن، مشاكل في المضغ وصعوبة بالبلع، الإكتئاب، وإضطرابات النوم.
- الرّعاش الأساسي: وفقاً لمستشفى مايو كلينيك، هي حالة يمكن أن تحدث في أي عمر، وعلى الرغم من أنّ الكثيرين يرون أنّ سبب هذه المشكلة مجهول إلّا أنّ المستشفى المذكور يعتقد أنّ المرض ناتج من تغيّرات في بعض الجينات في الجسم. ويظهر هذا المرض من خلال الرجفة التي غالباً ما تبدأ في اليدين وتتطوّر لتؤثّر بعدها على الرأس والصوت.
- التصلّب المتعدّد: إنّه إضطراب عصبي آخر من الإضطرابات التي تتمثّل أعراضها بالرعشة أو الإرتجاف نتيجة إلتهاب وضرر بمادة الميالين التي تغطي الخلايا العصبية. وغالباً ما تصيب هذه الرعشة الجسم، الأطراف، الرأس، والعضلات الضرورية للوظيفة الجنسية والنطق. ومن الأعراض الأخرى التي قد يواجهها المريض فهي ازدواجية الرؤية، فقدان البصر، وصعوبة في المشي.
على الرغم من أنّ الشفاء من هذه الأمراض غير ممكن، إلّا أنّ الخضوع للعلاج في وقت مبكر يساعد في الحدّ من شدّة الأعراض والحيلولة دون تدهور مسار المرض.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق