الوظائف العشرة الأكثر رعبا في العالم


وظائف تحتاج منك أن تكون بلا قلب أو مشاعر حتى تستمر فيها.

قام موقع Glassdoor.com وCareerCast.com بتجميع قائمتين منفصلتين بأكثر الوظائفرعباً في العالم، تلك التي قد تصيبك بأزمة قلبية إذا عملت بها لأسبوع واحد، فما بالك إذا كنت مطالباً أن تعمل بها ليل نهار على مدار سنوات.


فنى الدم:
وظيفة صعبة تتطلب شخصاً لا يعاني من حساسية شديدة، نظراً لأنه سيتعامل مع الدماء طوال اليوم من خلال تحليلها، وربما تشريح بعض الجثث إذا لزم الأمر.

محقق فى أسباب الوفيات:
دراسة الموتى وتشريح الجثث، وإعلان الأسباب التي أدت إلى الوفاة، يمكن أيضاً أن يتطور الأمر وتعمل في مجال الطب الشرعي لكشف ألغاز الجثث التي يعثر عليها دون معرفة سبب الوفاة.

الجزار:
بعيداً عن التشريح وتحليل دماء الموتى، تتطلب مهنة الجزارة مهارات خاصة في استعمال الآلات الحادة، وشخصية قوية تعرف برباطة الجأش للتعامل مع جلود ولحوم الحيوانات بشكل يومي.

متخصص فى علم الزواحف:
ستتعامل في هذه المهنة مع الثعابين السامة وذوات الدم البارد والتماسيح، والكثير من الزواحف الأخرى التي قد يقشعر بدنك عند سماع اسمها فقط، فما بالك بالوقوف أمامها وجهاً لوجه كل يوم.

مراقب ليلى لمشرحة:
إحدى المهن التي تتواجد في المستشفيات الضخمة، والتي تتطلب منك المرور ليلاً بشكل مستمر وفردي على المشرحة لضمان سير العمل بالطريقة الصحيحة.

عامل منجم:
مهمة خطيرة تتطلب منك العمل لساعات طويلة في أماكن ضيقة ومظلمة، حيث يقل الهواء، ويصعب التنفس في أحيان كثيرة، فضلاً عن المجهود البدني المبذول.

متعهد دفن الموتى:
يتعامل هذا الشخص مع الموتى فقط، من تحضير للجثث وغسيل وتحضير لمراسم الجنازة، وهي تعد من أقدم المهن المعروفة في تاريخ البشرية.

عالم حشرات:
مجال عمل صعب يتطلب منك التعامل مع الحشرات والعناكب بشكل مستمر، بعضها يكون ساماً بالطبع ولذلك يجب أن تتبع التعليمات بحذافيرها وإلا سينتهي بك المطاف مقتولاً.

راعى الكائنات البحرية:
قد تبدو وظيفة ممتعة، ولكن في الحقيقية ستعمل لصالح جمعيات بحرية وخيرية تتطلب منك أطعام أسماك القرش في الماء للمحافظة عليها. يجدر بك مراقبة ساعديك جيداً حتى لا تتعرض لهجوم مفترس.

أبراج البث:
في هذه المهنة، سيفرض عليك الصعود لمناطق مرتفعة جداً ومخيفة بهدف إصلاح أجهزة البث التي تتواجد على ارتفاعات شاهقة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق