كيف نستفيد من كوابيسنا ؟؟


يحكى أن رجلاً واصل عمله على إختراع ماكينة الخياطة ولكنه فشل في كل محاولاته، دائماً كانت مشكلته في نهاية المطافكيف يربط الإبرة بالماكنة ذاتها ويجعلها تعمل من دون خطر أن تفلت.


تقريباً..فقد المخترع الأمل فيبعض الأوقات، ولكنه نام يوماً ما فحلم بوحوش يطيرون من حوله يحملون رماحاً وفينهايتها مقطع حاد مركب بشكل غريب بحيث هناك فراغ في جسم النهاية الحادة ليصبحكرأسين..قام فزعاً من الحلم.


ثم فكر .. وفكر .. فكان إختراع ماكينة الخياطةباستخدام نفس رأس الرمح الذي أفزعه في الحلم..لقد حول كابوسه إلى إختراع!



الحكمة :
هذه القصة حقيقية ، وهي مثال رائع لنتعامل مع مايخيفنا في هذه الحياة سواء كانت كوابيس في النوم أو كوابيس في الواقع .. فالخوف لايتم الهروب منه وإنما التعامل معه والإستفادة منه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق