10 أعراض جانبية للتدريبات الرياضية


أعراض جانبية وردود فعل جسمانية غير متوقعة كنتيجة لممارسة التمارين الرياضية.

 

يمكن للتدريبات العادية أن تساعدك على فقدان الوزن، وتعزيز المزاج، والحياة لفترة أطول، ولكن التدريبات اليومية يمكن أن يكون لها أيضاً بعض الآثار الجانبية الغريبة.

 


التثاؤب :

لا أحد يعرف حقاً لماذا نتثاءب في بداية التدريب، يميل الباحثون إلى التكهن بأن التثاؤب يساعد في زيادة تدفق الأكسجين إلى الدماغ، ومع ذلك وجدت دراسة أجرتها جامعة  "ميريلاند"  أنه ليست هناك علاقة بين التثاؤب والتنفس العميق.

بدلاً من ذلك قد يكون التثاؤب طريقة جسمك للتعامل مع التحولات كما عند الاستيقاظ، والملل، أو القيام بالتدريبات، يقول "أليس بورون" المتحدث باسم المجلس الأميركي للتمارين:" إذا كنت ستبدأ مباشرة في التدريبات، وجسمك لا يزال في مرحلة التكيف مع التغيير في التنفس وتمدد الأوعية الدموية ، فقد يكون التثاؤب مؤشراً على أنك بدأت الإحماء " .

لذا فالتثاؤب قليلاً في بداية التمرين هو شيء لا يدعو للقلق، ومع ذلك، التثاؤب المفرط قد يكون علامة لوجود مشكلة في القلب وضغط الدم الأساسي ويجب مراجعة الطبيب.

 

إخراج غازات :

يقول "بورون": "الغازات قد تكون محرجة بعض الشيء، ولكنها أمر شائع جداً خلال اليوغا وغيرها من أشكال التمارين الأساسية ". فرفع الساق، وتمارين المعدة، وغيرها من التحركات التي تستهدف البطن تقوم بالضغط حول منطقة الوسط مما يؤدي إلى تكون الغازات.

إذا كان هذا يحدث لك، اطمئن فلست الوحيد الذي يمر بهذا الموقف المحرج، ولتقليل احتمالية حدوث هذا، ابتعد عن منتجات الألبان والفول والبروكلي قبل التمرين.

 

سيلان الأنف :

بعض الناس يلاحظون أن تنفسهم يتحسن من تلقاء نفسه عندما يمارسون الرياضة، لكن الكثيرين يشتكون من وجود سيلان الأنف، "التمرين يحفز جزءاً من الجهاز العصبي الذي يتحكم في إفراز الغدد في الجسم بما في ذلك الغدد المخاطية في الأنف"، كما يوضح" ويليام ريسشايدر" مدير قسم الحساسية في مركز "كورنيل" الطبي في "نيويورك".

هل تقوم بالركض خارجاً؟! قد يكون سيلان الأنف أيضاً رد فعل على اللقاح الموسمي، ودرجة الحرارة، أو الرطوبة في الهواء الطلق، وفي درجات الحرارة الباردة يقوم أنفك بالعمل بجد لتدفئة الهواء، وتوسيع الأوعية الدموية وتحفيز إنتاج المخاط.

 

طرقعة الأذن :

لست وحدك إذا قامت أذنيك بالطرقعة أثناء تدريباتك الصباحية، يحدث هذا لأن جسمك يحاول الحفاظ على تساوي الضغط بين الهواء الخارجي وهواء الأذن الوسطى عندما يكون هناك تحول مفاجئ في ضغط الهواء، على سبيل المثال: عندما تكون على متن طائرة أو تغوص في بركة، يقوم جسمك بتعديل الضغط عن طريق تحريك الهواء من خلال القناة السمعية الخاصة بك، ويحدث الشيء نفسه في كل مرة تقوم بضرب الأرض بقدمك أو رفع أوزان ثقيلة، ويمكنك تجاوزه عن طريق البلع، والتثاؤب، والبقاء في مكان رطب.

 

الحساسية :

الحساسية من التدريبات ليست مجرد ذريعة للبقاء على الأريكة، فرغم إنها نادرة جداً (أقل من 0.5 في المئة) إلا أنها موجودة عند بعض الأشخاص.

يقول "لورانس شوارتز"، رئيس قسم أمراض الروماتيزم والربو وعلم المناعة في جامعة "فرجينيا كومنولث" : "التدريبات تزيد من فاعلية الجهاز الهضمي الخاص بك ويتيح للأطعمة المهضومة جزئياً الدخول في الدورة الدموية، لهذا السبب قد يكون لديك رد فعل قد لا يحدث من أكل الطعام وحده".

إذا كنت تعاني من حساسية الطعام الكامنة، فتأكد من تجنب تلك الأطعمة بما لا يقل عن 6 ساعات قبل أن تصل إلى الصالة الرياضية، وأخذ مضادات الهيستامين غير المسببة للنعاس مثل Claratin أو Zyrtec أيضاً قد يساعد على منع وقوع الحساسية.

 

حرقة المعدة :

التدريبات على الجزء الأوسط من جسمك قد يؤدي إلى حرقة المعدة، ولكن لا تقلق، فمن المحتمل أن هذا تأثير الإفطار.

يقول "إدغار أشقر"، العضو المنتدب ونائب رئيس معهد أمراض الجهاز الهضمي في "كليفلاند كلينيك" :" أنواع معينة من التمارين الرياضية، مثل الركض أو الجلوس، يمكن أن تدفع محتويات المعدة إلى المريء، مما يؤدي إلى ارتجاع الحمض والحرقة". 

لحسن الحظ، الحرقة يمكن تجنبها بسهولة، ابتعد عن الألبان قبل التوجه إلى صالة الألعاب الرياضية وانتظر حوالي ساعتين بعد كل وجبة قبل أن تصل إلى التدريبات، إذا لم يفلح ذلك، فحمل مضاد للحموضة مسبقاً قد يساعد، ولكن تذكر: إذا كان الألم شديداً يجب عليك التوقف عن ممارسة التمارين الرياضية، والحصول على مساعدة.

 

التشنجات :

أي خلل يمكن أن يسبب تشنج العضلات، مثل المياه التي تشربها بكثرة أثناء التمارين والتي يمكن أن تغير تركيز المعادن في الجسم.

حاول تناول وجبات خفيفة من الموز ( مصدر جيد للبوتاسيوم ) و شرب 8 أونصات من السائل كل 15 إلى 20 دقيقة خلال التمرين.

 

 

الصداع : 

لا أحد يعرف على وجه اليقين سبب الصداع عند ممارسة التدريبات الرياضية، ولكن افترض الباحثون أن التدريبات الشديدة تتسبب في تمدد الأوعية الدموية داخل الجمجمة.

اهتم بتنفسك أثناء التدريبات مع الحفاظ على جسمك رطباً، ويمكنك تناول المسكنات عند اشتداد الألم لتجنب الصداع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق