مواعيد تناول الطعام كيف تُساهم في خسارة الوزن!

مواعيد تناول الطعام تُساهم في خسارة الوزن!

 
يقول باحثون إن الجسم يميل لتحويل الطعام إلى الدهون في الليل، بينما يستعملها كمصدر للطاقة في النهار، وعلى ضوء ذلك وجدت دراسة نشرت في مجلة "كارينت بيولوجي" أن إضطراب نظام النوم الطبيعي أو ما يُسمى بالساعة البيولوجية، يُؤدي إلى اضطراب الإستقلاب، حيث يميل الجسم إلى تشكيل وإختزان الدهون حتى عند تناول نفس كمية السعرات الحرارية، أو نفس النظام غذائي.

وقال الباحث كارل جونسون، أخصائي علم الأحياء الزمني في جامعة "فاندربيلت" "ليس المهم ما نأكل، لكن المهم الوقت الذي نأكل فيه"، ما يفسر ظاهرة زيادة الوزن والسمنة لدى الأشخاص الذين يعملون بنظام المناوبات الليلية.
 
 

يُذكر أن دراسات سابقة بينت وجود تغيرات دورية منتظمة في مستويات سكر الدم عند الإنسان أثناء اليوم الواحد، حتى في حال الحفاظ على إعطاء نفس كمية المحلول السكري، عن طريق الوريد على مدار الساعة، وقد ربط العلماء تلك النتائج بالأنسولين في الدم، وهذا ما برهنت عليه الدراسة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق