لكِ سيدتي كيف تهتمّين بنظافتك خلال فترة النفاس؟

كيف تهتمّين بنظافتك خلال فترة النفاس؟

بقلم
Rouba Hachem
30-10-2013
كيفية الإهتمام بالنظافة الشخصية بعد النفاس
تعدّ لحظة ولادة الطفل من أجمل اللحظات في حياتك وحياة جميع الأمهات ويتحوّل عندها الإهتمام بالذات إلى الإهتمام بصغيرك الذي يتطلّب الكثير من العناية والرعاية خلال سنواته الأولى، ولكن هل يعني ذلك أن تهملي جسدك الذي حمله لمدة تسعة أشهر؟ إن أردت أن تحافظي على سلامتك لتتمكّني من رعاية طفلك في جميع الأوقات عليك ألّا تنسي أنّ سلامة صحتك تعتمد في المرتبة الأولى على نظافتك التي تجنّبك التعرّض للبكتيريا والجراثيم وبالتالي تحميك من الأمراض.

ولأنّ فترة ما بعد الحمل أو ما يعرف أيضاً بفترة النفاس ستشهد نزفاً مهبلياً وظهور بعض الإفرازات، إذاً عليك تخصيص عناية خاصة بالمنطقة الحميمة لتجنّب نمو البكتيريا والجراثيم. ولكن كيف تقومين بذلك؟
- نظّفي المنطقة الحميمة ثلاث مرّات في اليوم بالماء الدافئ والغسول الخاص بهذه المنطقة من العانة باتجاه فتحة الشرج كي تتجنّبي نقل الجراثيم والبكتيريا من فتحة الشرج إلى المهبل.
- إستبدلي الفوط الصحية كلّ ساعتين أو ثلاثة لأنّ تراكم الدم يساهم في جذب البكتيريا ونموّها.

- إستخدمي الصابون عند غسل المنطقة المحيطة بالمهبل أي المنطقة الخارجية فقط واسألي طبيبك عن نوع المطهّر الذي يُنصح باستخدامه.
- بعد الإستحمام، جفّفي المنطقة الحساسة مستخدمة منشفة ناعمة وارتدي الملابس الداخلية القطنية مع الحرص على استخدام الفوط الصحية القطنية أيضاً.

المصدر : عائلتي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق