جنون التجميل وأغرب عمليات تعديل الجسد

جنون التجميل وأغرب عمليات تعديل الجسد

Large

أشخاص مهووسون بالتعديل فى أشكالهم انظر ماذا صنعوا بأنفسهم!

 

إذا كان هناك من يحب دق الوشم، أو إجراء عملية تجميل، فالأمر مع هؤلاء تطور بشكل كبير، بمجموعة كبيرة من الوشوم وعمليات "التعديل" الجسدي.

 

Large
1

دينيس أفنير

أقدم الأميركي "دينيس أفنير" على تحويل وجهه إلى ما يشبه القطط، فقد خضع إلى وشم وجهه بالكامل وقام بإجراء عمليات ثقب الجلد في الكثير من مناطقه ليتمكن من إضافة الحلقان الكبيرة، كما خضع إلى عمليات جراحية فى الأذن ليغير شكلها ليكون قريباً من أذن القطط والنمور المفترسة، أيضاً قام بتعديل شكل أسنانه فجعلها أكثر طولاً وحده. الجدير بالذكر أن "دينيس أفنير" كان يعمل كمبرمج كمبيوتر قبل أن تعثر الشرطة الأميركية على جثته في منزله عام 2012.
Large
2

بول مكلارين

مهووس بالوشوم أقدم هو الآخر على تحويل شكله تماماً، فقد قام الأميركي "بول مكلارين" بوشم جسمه بالكامل باللون الرمادي القاطم، الأمر الذي استغرق 1000 ساعة (40 يوم). وقد وشم "مكلارين" جميع المناطق في جسمه حتى غير الظاهرة مثل خلف الأذن وبين الأصابع، كما قام باستبدال أسنانه بأخرى فضية لامعة، وأجرى عمليات تخريم الأذن ليضيف الأقراط الكبيرة لأذنيه.
Large
3

إريك سبراغ

قام الأميركي "إريك سبراغ" بتحويل شكله إلى ما يشبه السحلية، حيث شق لسانه إلى نصفين ووشم جلده باللون الأخضر مثل السحالي. واستغرق وشم "إريك سبراغ" حوالي 700 ساعة لكي يتمكن من الحصول على ألوان السحلية الخضراء، كما قام بشحذ أسنانه لتكون كالأنياب المدببة وقام بتكبير حلمة الأذن وتغيير شكلها تماماً. واستطاع "سبراغ" تحقيق شهرة كبيرة في مجال العروض الغريبة التي يأكل فيها النيران ويستخدم السيف لإظهارها.
Large
4

غوليا غينيس

عانت "غوليا غينيس" منذ ولادتها من مرض جلدي يسمى "بروفيريا"، وهو مرض يسبب ضمور خلايا البشرة ويسبب ظهور التقرحات والبقع الملونة على الجلد. وبطريقة غريبة قامت الدكتورة المعالجة لـ"غوليا" بإقناعها باستغلال تلك البقع الملونة في الحصول على بعض الرسومات الفنية على جسمها، فتحمست كثيراً للفكرة التي سوف تخلصها من شكل البقع الملونة السخيفة، فقامت بوشم 95% من جسمها لتسجل اسمها كأكثر السيدات الموشومات في العالم.
Large
5

هوراس ريدلير

ممثل مغمور يدعى "هوراس ريدلير" أقدم هو الآخر على تحويل هيئته باستخدام الخطوط البيضاء والسوداء ليظهر كالحمار الوحشي تماماً، فقد وشم "ريدلير" جسده بالكامل من بداية رأسه وحتى قدميه بألوان الحمار الوحشي البيضاء والسوداء، كما طلى أظافره وشفاه باللون الأسود.
Large
6

إتيان دومون

غطى "إتيان دومون" نفسه تماماً بالرسومات الغريبة، فقام بوشم كل مناطق جسمه، ولم يكتف بالوشم فقط، فقد أضاف الـ"سيليكون" إلى جبهته لكي تبدو كالقرون والأقراط الكبيرة وحتى في منطقة الفم والأنف، وعند سؤال "دومون" عن سبب حبه الكبير للتعديل في شكله باستمرار، قال إنه يتمتع كثيراً بذلك.
Large
7

كالا كايوي

لم يكتف "كالا كايوي" بوشم جلده فقط، بل استخدم "السيليكون" ليغير من شكل رأسه تماماً، كما أقدم أيضاً على تقسيم لسانه إلى نصفين واستخدام المسامير المعدنية المثبتة في رأسه، وأرجع "كالا كايوي" سبب إقدامه على تغيير شكله إلى حبه في أن يذكر الجميع بشكل وهيئة سكان "هاواي" الأصليين.
Large
8

داريل بليمارس

أقدم "داريل بليمارس" على استغلال حلمات أذنه الضخمتين في الحصول على شكل غريب ومميز، وهو ما دفعه لإجراء عملية زراعة الأقراط الكبيرة مما أدى إلى حصوله على لقب "أكبر أذن في العالم". كما قام بعمل بعض الثقوب فوق حاجبيه لكي يتمكن من إضافة القطع المعدنية إلى بشرته.
Large
9

ريك غينيست

أحب الكندي "ريك غينيست" أشكال شخصيات الزومبي كثيراً فأراد أن يحول نفسه إلى واحد منهم، وقد حصل "ريك غينيست" على أول وشم له عندما كان في سن 16 عاماً ومنذ ذلك الوقت وهو متأثر جداً بأفلام وشخصيات الزومبي خصوصاً بعدما قابل الممثل الشهير "فرانك لويس" الذي يعتبره ملهمة الأول. وبعد مرور 6 سنوات على تلك المقابلة تمكن من الحصول على شكل الزومبي الذي كان يتمناه عن طريق الوشوم وبعض التعديلات في الملامح.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق