رجيم الايس كريم

رجيم الايس كريم

    رجيم الايس كريميستمر بحث اطباء التغذية عن طرق مبتكرة للرجيم لكسر روتين الرجيم المتعارف عليه والذى بسببه يبعد الناس دائما عنه فاكتشافات الرجيم لا تنتهى اليك اليوم رجيم الايس كريم

    أثبت‏ رجيم الايس كريم ‏نجاحا‏ ‏كبيرا‏ ‏لم‏ ‏يكن‏ ‏متوقعا‏ ‏لقدرته‏ ‏علي‏ ‏جذب‏ ‏الكثيرين‏. ‏ولا‏ ‏يسعنا‏ ‏هنا‏ ‏إلا‏ ‏أن‏ ‏نقدم‏ ‏الشكر‏ (‏للايس‏ ‏كريم‏) ‏الذي‏ ‏ثبت‏ ‏أن‏ ‏لدية‏ ‏قدرة‏ ‏عظيمة‏ ‏علي‏ ‏توفير‏ ‏الشعور‏ ‏بالامتلاء‏ ‏ويجعل‏ ‏شهيتك‏ ‏لفترة‏ ‏طويلة‏ ‏موصدة‏ ‏بالضبة‏ ‏والمفتاح‏. ‏ويعتبر‏ ‏الآيس‏ ‏كريم‏ ‏أفضل‏ ‏من‏ ‏نوعيات‏ ‏الحلوي‏ ‏ومختلف‏ ‏أنواع‏ ‏الكيك‏ ‏والبسكويت‏, ‏إذ‏ ‏أن‏ ‏هذه‏ ‏المجموعة‏ ‏الغذائية‏ ‏تعمل‏ ‏علي‏ ‏الشعور‏ ‏بالامتلاء‏ ‏لمدة‏ ‏نصف‏ ‏ساعة‏ ‏فقط‏, ‏وبعد‏ ‏هذه‏ ‏الفترة‏ ‏الوجيزة‏ ‏تشعرين‏ ‏بالجوع‏ ‏بصورة‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏ذي‏ ‏قبل‏

    أن‏ ‏قدرا‏ ‏قليلا‏ ‏من‏ ‏الآيس‏ ‏كريم‏ ‏يكفي‏ ‏لأن‏ ‏يبعث‏ ‏برسالة‏ ‏إلي‏ ‏المخ‏ ‏تشير‏ ‏إليه‏ ‏بأنك‏ ‏قد‏ ‏تناولت‏ ‏طعامك‏, ‏مما‏ ‏يوفر‏ ‏لك‏ ‏الشعور‏ ‏بالشبع‏
    وبناء‏ ‏علي‏ ‏ذلك‏ ‏يمكنك‏ ‏تناول‏ ‏كمية‏ ‏محدودة‏ ‏من‏ ‏النوع‏ ‏المحبب‏ ‏لديك‏ ‏من‏ ‏الآيس‏ ‏كريم‏ ‏وقد‏ ‏يكون‏ ‏ذلك‏ ‏كل‏ ‏ساعتين‏ ‏إذا‏ ‏ما‏ ‏أتيحت‏ ‏لك‏ ‏الفرصة‏ ‏لذلك‏, ‏خاصة‏ ‏إذا‏ ‏كنت‏ ‏من‏ ‏ربات‏ ‏البيوت‏ ‏ووجودك‏ ‏بالمنزل‏ ‏يوفر‏ ‏لك‏ ‏فرصة‏ ‏تناول‏ ‏نوعيات‏ ‏مختلفة‏ ‏من‏ ‏الطعام‏ ‏بغرض‏ ‏التسلية‏ ‏أو‏ ‏لشعورك‏ ‏بالجوع‏ ‏أو‏ ‏لأي‏ ‏سبب‏ ‏آخر‏, ‏علما‏ ‏بان‏ ‏تناول‏ ‏ملعقة‏ ‏متوسطة‏ ‏من‏ ‏الايس‏ ‏كريم‏ ‏يمدك‏ ‏بما‏ ‏يتراوح‏ ‏بين‏ 15 ‏و‏21 ‏سعرا‏ ‏حراريا‏ ‏فقط‏ ‏وهذه‏ ‏الكمية‏ ‏تكفي‏ ‏لأن‏ ‏تجنبك‏ ‏الشعور‏ ‏بالجوع‏.

    لكن‏ ‏بشرط‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏ملعقة‏ ‏الآيس‏ ‏كريم‏ ‏مسطحة‏ ‏واحرصي‏ ‏علي‏ ‏عدم‏ ‏خداع‏ ‏نفسك‏, ‏ولكي‏ ‏تضمني‏ ‏ذلك‏ ‏استخدمي‏ ‏السكين‏ ‏في‏ ‏تسوية‏ ‏سطح‏ ‏ملعقة‏ ‏الآيس‏ ‏كريم‏ ‏حتي‏ ‏تتخلصين‏ ‏من‏ ‏الزيادة‏ ‏غير‏ ‏المرغوب‏ ‏فيها‏, ‏وقبل‏ ‏أن‏ ‏تتناولي‏ ‏ملعقة‏ ‏الايس‏ ‏كريم‏ ‏تكونين‏ ‏قد‏ ‏أعدت‏ ‏العلبة‏ ‏إلي‏ ‏الفريزر‏ ‏وإلا‏ ‏فسوف‏ ‏تقدمين‏ ‏علي‏ ‏تناول‏ ‏المزيد‏, ‏وإذا‏ ‏كان‏ ‏الآيس‏ ‏كريم‏ ‏مثلجا‏ ‏بدرجة‏ ‏كبيرة‏ ‏اتركية‏ ‏لفترة‏ ‏قصيرة‏ ‏لكي‏ ‏يكتسب‏ ‏بعض‏ ‏الدفء‏, ‏حيث‏ ‏إنه‏ ‏إذا‏ ‏كان‏ ‏مثلجا‏ ‏بدرجة‏ ‏كبيرة‏ ‏فلن‏ ‏تشعري‏ ‏بمذاقة‏ ‏الشهي‏ .

    ليست هناك تعليقات:

    إرسال تعليق