خطوات لتغيير مزاجك في 30 دقيقة!

خطوات لتغيير مزاجك في 30 دقيقة!

 
تبدأ السعادة في الحياة من خلال النظرة التفائلية لها, فنحن لا يجب أن نراها هدفاً صعب المنال, كما أنّها تعكس صورة واضحة لمزاج وتصرفات الإنسان مع نفسه ومن حوّله.

لكن يقف العديد حائرون حول تقلبات مزاجهم وكيف لهم أن يتداركوها, وفي سؤال تداول في الآونة الأخيرة " كيّف تغيّر مزاجك في 30 دقيقة؟ " كانت الخطوات التالية كفيلة بالإجابة الشافية والمفيدة:

1. ارفع مستوى الطاقة والنشاط
 
 إذا كنت تتحدث على الهاتف، قف وابدأ بالمشي, استعمل السلالم بدلا من المصعد, زد نسبة النشاط والحماس في كلامك, تمشّ لمدّة 10 دقائق كل ساعة, فمن شأن النشاط والحركة أن يحفزا الجسم على إطلاق هرمونات السعادة التي تسرع من جريان الدم في الجسم وتبعث الإرتياح.

2. تمشّ في الخارج
 
 كشفت دراسة حديثة أن الضوء يحفّز المواد الكيمياوية في الدماغ التي تحسن المزاج, لذا يتنصح بالتعرض للشمّس كمحفّز طبيعي خلال الصباح من خلال ممسارة المشي في الحديقة لمدّة 15 دقيقة.  

3. كن البادئ بإلقاء التحيّة على الآخرين
 
فإن التصرّف بطريقة لبقة مع الآخرين يزيد من مشاعر السعادة والرضى الداخلي، كما يمكنك إرسال بريداً إلكترونياً إلى أصدقائك أو زيارتهم، فالأصدقاء يجلبون السعادة.

4. خلّص نفسك من المهام الملّحة
 
 تخلّص من المواعيد التي تقلقك مثل زيارة طبيب الأسنان أو القيام بامتحان ما بسرعة, ولا تؤجل المواعيد والمشاريع التي تسبب لك التوتر فالتخلص منها سيقلل من مستويات التوتر والإجهاد ويعيد لك السعادة. 
 
 

5. إخلق جوّ أكثر هدوءًا
 
فالهدوء الخارجي يبعث الطمأنينة والسلام الداخلي، فإبمكانك تخصيص وقت معيّن بعيداً عن الضوضاء لإنجاز بعض المهام الموكلة إليّك.

6. قم بعمل جيّد
 
قم بخدمة طلبها منك أحد أصدقائك، خذ دقيقة من وقتك للتفكير في الآخرين هل نسيت أن تهنئ شخصاً ما بعيد ميلاده، هل تبرعت بثيابك القديمة أم لا زالت مرمية في صندوق السيارة؟ من شأن هذه الأشياء أن تجلب لك الفرح.

7. أنقذ حياة شخص ما
 
 الأعمال الخيرية ذات مفعول سحري على النفوس المتعبة، لذا استثمر مالك في دعم شخص محتاج أو يتيم, فهذا يزيد من نسبة سعادتك.  

8. تصرّف بسعادة
 
حتى إذا لم تكن تشعر بالسعادة، حاول أن تكون سعيداً، فوفقاً لإحدى الدراسات يمكنك السيطرة على مزاجك بان تقوم بمشاهدة فيديو مضحك، قراءة نكت طريفة أو حتى التحدث مع صديق معروف بحسه الكوميدي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق