منزلك مليء بمسببات الحساسية .. تعرّفي على 10 من أبرزها

منزلك مليء بمسببات الحساسية .. تعرّفي على 10 من أبرزها

 
1. جرار النباتات

هل يعاني أحد أفراد العائلة من الحساسية؟ انتبهوا. فمسببات الحساسية مثل أبواغ العفن والغبار وقشرة فروة الحيوانات الأليفة موجودة في كل مكان، حتى في الأماكن التي لا يتوقعها أحد. 

تفقّد نباتات منزلك جيداً. فأبواغ العفن قد تنمو داخل الجرار وتنتقل إلى أرض المنزل. للحدّ من هذه الآفة، يمكن إزالة الأوراق الميتة وضعي قواعد أو صحون بلاستيكية تحت الجرار وتفادي الريّ المفرط. 


2. الحيوانات الأليفة

الحساسية إزاءالحيوانات الأليفة شائعة وتُعزى بصورة أساسية إلى البروتين الموجودة في لعابها وبولها وقشور فروتها وخلايا جلدها الميت، وكلها تنتقل في الهواء وترسي على السجادة أو الأثاث أو الأسرّة. ومن مسببات الحساسية أيضاً وبر الحيوانات الأليفة لأنه يلتقط قشور الفروة ومسببات حساسية أخرى كالغبار ولقاح الأزهار. 

لا يكفي منع الحيوان الأليف من دخول غرفة النوم، لأن الهواء سيحمل مسببات الحساسية الصادرة عنه وينقلها إلى كل أرجاء المنزل. نصيحة: التنظيف والكناسة الدائمة وغسل اليدين بعد ملاعبة الحيوان الأليف. 

 
3. السجاد وبُسُط الأرض

بوسع السجادة أو البساط التحوّل إلى بيئة حيوية داخل بيتك، فهي تلتقط الغبار وتغذي عثّ الغبار المجهري. ويشتهر عث الغبار وبرازه بأنهما مسببات حساسية منزلية. 

وللحدّ من هذه المشكلة، يمكنك استخدام مكنسة كهربائية مجهزة بفيلتر، أو إزالة السجاد بالكامل. كذلك من المفيد المحافظة على نسبة رطوبة داخلية لا تتجاوز 55% واستخدام مراوح التهوئة في الحمامات.    


4. الكتب

قد تتحوّل كتبك إلى غذاء للآفات، ففي الغبار الذي يعلق عليها يبيت عث الغبار، وأبواغ العفن، وحشرات صغيرة , صغيرة تسمى قمل الكتب. 

إذا وجدت أن تصفح كتبك أو نقلها يسبب لك الحساسية، حاول كناسة سطحها بواسطة المكنسة الكهربائية بشكل منتظم أو جرّب تخزينها في حاويات مغلقة. ومن الممكن أيضاً خفض درجة الرطوبة الداخلية وإزالة العفن الذي يتغذى منه قمل الكتب للمساعدة على تخفيض أعدادها.  

5. الأثاث المحشوّ

يوفّر الأثاث المحشوّ أو المكسوّ ملاذاً دافئاً لعث الغبار، ولذلك يجب كناسته بواسطة المكنسة الكهربائية بشكل منتظم. ويساعد الجلد والفينيل والأسطح الملساء الأخرى على التخفيف من الحساسية. 

وإضافة إلى ذلك، من الممكن أن يحفّز الأثاث المحفوظ في مخازن أو أماكن رطبة نموّ أبواغ العفن بداخله. يفضّل استخدام جهاز امتصاص الرطوبة في الغرف لخفض رطوبة الجو. 
 
 
6. ملاءات الأسرّة

نقضي في السرير حوالي ثماني ساعات كل ليلة، وبالتالي نترك فيه الكثير من خلايا الجلد الميت التي تجتذب عث الغبار.  

والطريقة الأنسب لإبعاد هذه الآفات عن سريرك هي باستخدام ملاءات وسادات وقواعد سرير مضادة للحساسية.  

لا بدّ أيضاً من غسل الملاءات بالمياه الساخنة مرة كل أسبوع. تجنب استخدام وسادات الزينة أو أغطية السرير الفاخرة التي لا يمكن غسلها. 


7. الألعاب المحشوّة

إذا كان ولدك يعاني حساسية إزاء عثّ الغبار، من المرجّح أن الألعاب المحشوّة التي تسلّيه تزيد الأمر سوءاً. 

ليس من الضرورة أن تمنع عنه الألعاب المحشوة، ولكن يمكن أن تستعيض عنها بتلك التي يمكن وضعها في الغسالة، واغسلها بالماء الساخن مرة في الأسبوع وجفّفها جيداً. 


8. الحمامات

كلّنا رأينا في مرحلة معيّنة كيف ظهر العفن بين بلاط الحمام، وسبب ذلك أبواغ العفن التي تعشّش في الأماكن الدافئة والرطبة. وهناك أيضاً عفن أسود اللون وهو ينمو في الأماكن الخفية كوراء الجدران أو تحت الأرض. 

الوقاية الأنسب تكمن في الحفاظ على نظافة الحمام وإبقائه جافاً. لا بدّ من تصليح الصنابير أو الأنابيب التي تسرّب المياه. كذلك من الضرورة استخدام مروحات التهوئة عند الاستحمام وتنظيف الأسطح بانتظام بمحلول مبيّض.


9. المطبخ

إنه المكان الذي تفضله أبواغ العفن. إذا كان برادك مجهّزاً بجارور للالتقاط تسريبات المياه، احرص على تنظيفه بشكل منتظم. فالمياه المجمّعة تجذب العفن. كذلك يؤدي تعفّن المأكولات القديمة إلى التحسّس. 


10. مكيّف الهواء

يساعد المكيّف على إبقاء المنزل بارداً وجافاً، ويكافح بالتالي مسببات الحساسية. ولكن في بعض الأحيان، يصبح نفسه جزءاً من المشكلة. فعندما يتراكم الغبار داخل لفائف التبريد، تبدأ فطريات كلادوسبوريوم بالنمو وهي نوع من أنواع العفن.

حارب الغبار وأبعدها عن منزلك من خلال تركيب فلاتر متينة وتغييرها بشكل منتظم. ويجب تعيين أشخاص محترفين لتنظيف وحدات المكيّف النافذي وتعقيمها مرة في السنة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق