أنت وطفلك في المطبخ … تعلم و متعة وفائدة!


أنت وطفلك في المطبخ … تعلم و متعة وفائدة!


ادخلي أنت وطفلك المطبخ لإعداد أشهى الوجبات واستمتعوا بوقتكم معاً، حيث يجمع تعليم الطهي للأطفال بين المتعة والفائدة لطفلك، كما تم إدراج صفوف تعليم الطهي للأطفال منذ سن مبكرة جداً في الحضانات والمدارس، و لطالما كانت الفكرة مستبعدة إلا أنها أصبحت حقيقة علمية ومهارة على الطفل اكتسابها.
إلى جانب المرح تمنح مشاركة طفلك في الطهي زيادة الثقة في نفسه بسبب اعتمادك عليه، ويتعرف على مكونات الطعام وأسمائها مما يزيد محصلة مفرداته اللغوية في سن مبكرة، كما يحفز جانب الإبداع لديه وخلق الأفكار من خلال ابتكار وصفات خاصة به. والأهم من ذلك هو إدخال العادات الصحية السليمة في حياة طفلك منذ الصغر.

إليكم بعض النصائح المهم مراعاتها عند إشراك أطفالكم في عملية الطهي:

1- السلامة أولاً:
قبل البدء بالطهي على الطفل تعلم غسل يديه جيداً للحفاظ على خلو الأكل من الجراثيم، والتأكد من عدم اقتراب الطفل من الأدوات الحادة أو الاقتراب من الغاز أو أي أداة ساخنة.

2- القواعد الأولية للطهي:
على الطفل أن يتعلم أساسيات الطهي قبل البدء بالطهي، مثل المكونات الأساسية للوصفة وكيفية خلطها معاً أو كيفية كسر البيضة، والأدوات المستخدمة خلال عملية الطهي (الأدوات الآمنة فقط).

3- اجعلي الطبخ متعة مع توزيع المهام:
عليك بتوزيع المهام وفقاً للفئة العمرية لطفلك لإبقائه متحمساً ومستمتعاً بوقت الطهي، على سبيل المثال إن كنت تعدين الكيك مع طفلك تولي مهمة إضافة المكونات وأوكلي إليه مهمة التحريك، وقومي بوضع الكيك في الفرن، في حين اتركي له متعة تزيين الكيك.

4- إدخال مكونات لا تروق له:
حاولي إدخال بعض المكونات التي لا يرغبها طفلك، مثل بعض الخضار والفواكه، واستخدموها بأشكال منوعة لتحبيبيها إليه وتجعليه يرغب بتناولها نظراً لفوائدها الصحية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق