كيف تظل مستيقظا في أوقات العمل الليلية


تتطلب بعض الأعمال أن نظل مستيقظين طوال الليل، حينها نبحث عن الوسائل التي تجعلنا نتغلب على الرغبة في النوم، ودائماً ما نفشل في ذلك، إلا أنه يمكن التغلب على هذه المشكلة عبر عدد من الوسائل السهلة التي تساعدنا في البقاء مستيقظين ليلاً.


1) تناول القهوة
على الرغم من الشعور بالراحة النفسية قصيرة الأجل التي تحصل عليها من ارتشاف القهوة، إلا أن تأثيرها البيولوجي يدوم وقتاً أطول، وذلك لاحتوائها على كمية وفيرة من الكافيين المنبه والذي تزيد نسبته في القهوة أكثر من نسبته في كل من الشاي والكولا.


2) تناول المزيد من القهوة
يجب التأكيد هنا على إمكانية زيادة كمية القهوة التي تتناولها لكي تظل مستيقظاً مدة أطول، لكن ليس بإفراط، ففي هذه الحالة ستشعر في اليوم التالي بالأرق الشديد عند النوم.


3) تناول الطعام بشكل سليم وتجنب الوجبات السريعة
الطعام الجيد هو البنزين الذي تشحن به طاقة جسدك، ولكي تقوم بالأداء السليم في العمل، يجب عليك أن تتناول وجبات صحية منتظمة وتشرب الكثير من السوائل والعصائر الطازجة، وما لا يجب عليك القيام به هو قضاء يوم كامل في تناول الوجبات الخفيفة التي تبعث الطاقة بشكل مؤقت ثم تُشعرك بعد ذلك بالأرق والغثيان، مثل رقائق البطاطس، والشوكولا، والكعك.


4) تجنب فترات النوم القصيرة
يفضل العديد من الناس أن تتخلل ساعات العمل الطويلة أوقات قصيرة للنوم ليجددوا بها نشاطهم، ومع ذلك فدائماً ما يحصلون على نتائج عكسية، حتى وإن وصلت أوقات الراحة هذه إلى ساعة كاملة، فإنهم غالباً ما يشعرون بالترنح والإرهاق بعد الاستيقاظ والرغبة أحياناً في المزيد من النوم. فإذا بدأت تشعر أنك لا تستطيع أن تُبقي عينيك مفتوحتين، فيمكنك الوقوف والتجول في مكانك أو حتى الذهاب خارجاً لبعض الوقت واستنشاق بعضاً من الهواء النقي.


5) الحصول على كمية وفيرة من الهواء النقي
يساعد الجو المغلق والمليء بالرطوبة على الشعور بالاختناق والرغبة في الراحة والنوم، عليك في هذه الحالة أن تقوم بفتح النافذة لتجديد هواء الغرفة وإنعاش نفسك.


6) اسمح لنفسك ببعض اللهو
قد تعتقد أنه لا بد من تجنب أي شيء يشتتك عن العمل ويُفقدك التركيز، لكنك لا تعرف أنه يجب أن نتجنب بعض المشتتات وليس كلها، فليس من الضرر أن تقضي القليل من الوقت بالتفاعل مع أصدقائك على فيسبوك، ليكون ذلك بمثابة الفاصل الذي يمنحك هدنة تستطيع بعدها استئناف عملك واستعادة نشاطك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق