ادمان الحب.. هل تعرف ما سببه طبيا !! اقرأ وتعلم


وما علاقة القلب بالحب!! لماذا يزداد خفقانه عند رؤية الحبيب؟
يمر الجسم فسيولوجيا اثناء الحب بثلاثة مراحل هى :-
_اول مرحلة هى مرحلة النظرة الأولى وفيها يزداد معدل افراز هرمون الأدرينالين بالجسم وهو المسؤل عن اتساع حدقة العين والتعرق واحمرار الوجه وزيادة ضربات القلب.. لذا حينما يرا الفتى الفتاه أو العكس ويكون معجبا بها تحدث هذه الأشياء.. فيعتقد أنه الحب من أول نظره!
_ثانى مرحلة هى مرحلة افراز هرمون السعادة : “الدوبامين”
فى هذه المرحله يصبح الشخص فى قمة سعادته حينما يرى من يحب ف اذا راه ازداد خفقان قلبه أكثر من ذى قبل .. وشعر بسعادة عارمة وازدادت شهيته على الطعام .. وكل هذا بفعل الدوبامين.. أما اذا لم يره ف يحدث نقص افراز هذا الهرمون مما يؤدى الى رد فعل عكسى للجسم .. فيشعر الشخص بالحزن والضيق وتقل شهيته للطعام وقد يصل الأمر الى انخفاض فى ضغط دمه و اصفرار فى وجهه..
وتبقى هاتان المرحلتان فتره مؤقته.. اما ان تختفى كل الاعراض مما يعنى ان الحبيبان انفصلا فى بداية علاقتهما.. واما يدخلا الى المرحلة الثالثة..
_المرحلة الثالثة: مرحلة افراز هرمون الادمان “أوكسيتوسين” ..
كثير منا سمع اسم هذا الهرمون من قبل.. نعم انه ما قصدتموه فعلا.. هرمون “طلق الولاده” .. هو هرمون يفرز اثناء الولاده لدى السيدات للزياده من انقباض الرحم لديها.. وله أدوار عده غيرها مثل افراز اللبن للرضيع وغيرها.. ويفرز فى الرجل أيضا لكن أدواره طفيفه فى الرجل..
** لكن حين يزداد هذا الهرمون اثناء حالة الحب.. فهذا يعنى الأدمان الوهمى للحبيب.. ماذا تقصد بالأدمان الوهى للحبيب؟؟؟
هو تلك الحالة التى تصل فيها درجة الحب للجنون . اذ يمكن للحبيب ان يضحى بأى شيء فداء العيش مع من يحب!!
يمكن ان يضحى بعائلته ووظيفته ومنزلته الاجتماعيه.. لأنه يشعر فى داخله أنه قد ادمن حبيبه ولا يستطيع العيش بدونه!! وذلك كله بفعل هذا الهرمون .. هنا يتصور الحبيب ان حياته فانية دون حبيبه وانه لا يستطع اكمال مشوار عمره دون الارتباط بمن يحب.. واذا حدث اى شيء وانفصلا يحث اعراض الانسحاب كما لو كان الشخص مدمنا للمخدرات.. حيث يبدأ جسده بالهزلان وتبدأ شهيته تنعدم.. ويرتعش ويتعرق ويهلوس ويتعب نفسيا وينغلق على نفسه ولا يود الحديث مع الاخرين.. ويقل جهازه المناعى بشكل ملحوظ مما يعرضه للعديد من الامراض.. وقد تصل الحالة به الى الجنون او الاكتئاب او الانتحار من أجل حبيبه.. كل على حسب ارتفاع نسبة هذا الهرمون بجسمه..
لكن هل لهذه المشكلة الكبيره حل؟ ام كل شخص ارتبط وانفصل سينتهى به الحال كما لو كان مدمنا وترك ادمانه؟؟
بالطبع لا.. ان رحمة الله بنا واسعه.. ف كما خلق لنا قلبا نحس به خلق لنا النسيان وهذه اية من اياته سبحانه وتعالى..
حيث يأخد هذا الهرمون فى التناقص التدريجى يوما بعد يوم من جسم الانسان بعد تركه لمن يحب.. وتتراوح فتره وصوله للحد الطبيعى من شهرين الى عام.. كل على حسب شخصيته وقدرته على النسيان.. بمجرد وصوله لمستواه الطبيعى ينسى عقلك تماما هذه العلاقة وتكون مجرد ذكرى عابرة ..لذا ان وضعت فى عقلك بأن مايحدث لك مجرد اعراض الانسحاب من هذا الهرمون.. فسيكون الموضوع فى غاية السهولة بالنسبة لك..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق