سفينة غارقة في إيطاليا تتحول لمعلم سياحي يقصدها الآلاف يومياً






سفينة غارقة إيطاليا تتحول لمعلم سياحي يقصدها 13494264741.jpg


بعد الحادثة المأسوية بغرق السفينة كوستا كونكورديا قرب جزيرة في توسكانا الإيطالية
والتي راح ضحيتها ثلاثة قتلى و42 جريحا وأكثر من 65 مفقود،


لم ينتهي الحدث إلى هذا الحد، حيث خلفت السفينة من ورائها معلم سياحي جديد
في جزيرة توسكانا الإيطالية ومقصد سياحي لآلاف من السياح بصفة يومية ليشاهدوا سفينة كوستا الغارقة
التي مازالت موجودة حتى الآن وهي مائلة على جنبها،

بدأت الحادثة برحلة السفينة بقيادة القبطان فرنشيسكو سكتينو
من جزيرة جيليو وأصطدم بصخرة على الجانب الأيسر من السفينة
ما أدى إلى ميلانها وتسرب كميات كبيرة من المياه إلى داخلها خلال دقيقتين أو ثلاث دقائق،
مما دفع قبطان السفينة بإصدار أمر للركاب بمغادرة السفينة على مراكب الإنقاذ،

وبعدها بدقائق معددودة مالت السفينة على جانبها الأيسر بعدما دخلت في المياة الضحلة
التي أتلفت السفينة بالكامل بالإصطدام بالشعاب المرجانية والصخور.

ومنذ حينها يقتصد السياح هذا المكان كمعلم سياحي لإلتقاط الكثير من الصور الفوتوغرافية التذكارية.



سفينة غارقة إيطاليا تتحول لمعلم سياحي يقصدها 13494264752.jpg

سفينة غارقة إيطاليا تتحول لمعلم سياحي يقصدها 13494264753.jpg

سفينة غارقة إيطاليا تتحول لمعلم سياحي يقصدها 13494264764.jpg

سفينة غارقة إيطاليا تتحول لمعلم سياحي يقصدها 13494264775.jpg











سفينة غارقة إيطاليا تتحول لمعلم سياحي يقصدها 13494264797.jpg

سفينة غارقة إيطاليا تتحول لمعلم سياحي يقصدها 13494264786.jpg


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق