أفضل دول العالم في العلوم


ما الذي يجعل دولة أفضل من أخرى في العلوم؟ هذا ليس أمرًا سهل قياسه. فنشر أوراق بحثية هو وسيلة جيدة لتحقيق تقدم في الأبحاث الأساسية، لكنه لا يعكس الكثير عما إذا كانت الدولة تستفيد من تلك الأفكار الجيدة.
ولهذا، تدخل عوامل أخرى في الاعتبار. فبراءات الاختراع تعطي دليلا على مدى نجاح الدولة في استغلال أفكارها لتحقيق مكاسب تجارية.
وما تنفقـه الأمـة على البحــث والتطــويــر لا يوضح فقط ما تقوم به الجامعات والبرامج البحثية الحكومية، وإنما أيضا إسهام القطاع الصناعي. وعدد الطلبة الذين تقوم الأمة بتعليمهم في مجالات العلوم والتقانة هو مقياس أساسي، ولكن القليل من البيانات متوفر في هذا الشأن.
والتصنيف العالمي لأفضل 25 دولة في العالم، الذي يمتد من خلال منتصف هاتين الصفحتين، مبني على البيانات الأولية من شركة العلوم الرقمية Digital Science، وهي شركة من مجموعة نيتشر للنشر Nature Publishing Group (التي تمتلك ساينتفيك أمريكان Scientific American).
فقد قامت بتجميع قاعدة بيانات للأوراق البحثية المنشورة في أفضل المجلات المجازة علميًا من قبل المتخصصين “peer-reviewed journals” في جميع أنحاء العالم ورتَّبتهم حسب دولة المنشأ.
والجدول في اليمين يوضح التصنيف العالمي لهذا المقياس وغيره من البيانات مثل: براءات الاختراع، ونفقات البحث والتطوير، وأعداد الحاصلين على الدكتوراه.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق