مطار جيسبورن: حيث يلتقي المدرج بسكة الحديد



مطار جيسبورن هو مطار إقليمي صغير يقع على المشارف الغربية لجيسبورن، على الساحل الشرقي للجزيرة الشمالية لنيوزيلندا. المطار هو واحد من المطارات القليلة جدا في العالم التي يقطع مدرجها سكة حديدية.
يغطي مطار جيسبورن مساحة 160 هكتار ويضم ثلاثة مدرجات من بينها المدرج الرئيسي الذي يخترق خط سكة الحديد بالمرستون نورث - جيسبورن.
مطار ينيارد، الواقع على الساحل الشمالي الغربي لتسمانيا، كان أيضا يضم خط لسكة الحديد على مدرجه ولكن في أوائل عام 2005 تم إغلاق الخط بسبب انخفاض حركة السكك الحديدية وأصبح القطار خارج الخدمة.





أما في جيسبورن، فإن حركة السكة الحديدية نشيطة للغاية وكذلك الحال بالنسبة للحركة اليومية للمطار بين الساعة الـ6:30 صباحا و 8:30 مساءً، إذ يغلق بعدها المدرج حتى صباح اليوم التالي.
خط السكة الحديدية يقسم المدرج تقريبا في الوسط وفي كثير من الأحيان يتم إيقاف القطارات أو الطائرات حتى يتحرك واحدا منهما، وتواجه سلطات المطار مهمة صعبة في إدارة المدرج خلال عملية هبوط وإقلاع الطائرات، رغم أن حركة القطار منتظمة هي الأخرى ولديها ساعات محددة.
المطار هو الرابط الرئيسي لدخول منطقة جيسبورن الصغيرة ويستضيف أكثر من 60 رحلة جوية داخلية. أكثر من 150،0000 راكب يستخدمون هذا المطار سنوياً.








 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق