ناطحة سحاب تايوانية على شكل شجرة..!!


قد يبدو ما جاءت به تايوان في ساحة العمارة العالمية الحديثة مجرد تصور من المستقبل لأحد أفلام الخيال العلمي، لكنه في الحقيقة عبارة عن تصميم سيتم تنفيذه لناطحة سحاب في تايوان تحمل اسم «المراصد العائمة». تم تصميم هذا المبنى العجيب، المزمع انشاؤه في تايشونغ ثالث أكبر مدينة في تايوان، على شكل شجرة لها أوراق وتحوي ثمانية مراصد طافية تتحرك إلى الأعلى و الأسفل.

وتقول صحيفة «ديلي ميل» البريطانية في تقرير حديث لها، إن كل مرصد من الثمانية سوف يعمل كمصعد يحمل 80 شخصاً، ليستطيعوا من خلالها الحصول على مشاهدة استثنائية لتايوان. ويأتي تصميم تلك المراصد على شكل ورقة شجر لأن تايوان عبارة عن جزيرة على شكل ورقة شجر.

ووفقاً لما ذكره المهندسون القائمون على أعمال الإنشاء، فإن المراصد سوف يتم بناؤها من مواد خفيفة جداً مستوحاة من صناعة المركبات الفضائية. اما عن الاتزان والحركة، فسوف يتم حفظ اتزان المراصد وتحريكها إلى أوضاع علوية وسفلية بواسطة مجال كهرومغناطيسي قوي.

وسوف يبلغ ارتفاع المبنى نحو 1000 قدم (300 متراً)، وهو ما يعني أن المبنى لن يكون منافساً في الارتفاع لأعلى مبنى في تايوان وهو برج تايبيه 101 الذي يبلغ ارتفاعه 671,1 قدماً.

قام بتصميم هذه الفكرة المهندس المعماري الروماني «ستيفان دورين»، ومن المقرر أن يحوي المبنى نفسه متحفاً ومكاتب تجارية ومطاعم وقاعات مؤتمرات وحديقة. وكما هي الحال في أغلب التصميمات الحديثة، فقد تم تصميم هذا المبنى وفق معايير الحفاظ على البيئة.

ويستخدم المبنى توربينات هوائية لتوليد الطاقة من الهواء، وكذلك سيحتوي على ألواح طاقة شمسية لتوليد الكهرباء من الشمس، كما سيتميز المبنى بمحطة لتوليد الطاقة من حرارة باطن الأرض لتوليد الكهرباء ولتسخين المياه. وسيبدأ العمل في

المشروع عام 2012 بتمويل من الحكومة التايوانية. يقول مهندس المشروع «دورين»: «رغم أن المراصد العائمة هي فكرة مستوحاة من ثقافة ألعاب الخيال العلمي الالكترونية، إلا أنها ذات جدوى تلعب دوراً رئيسياً بالنسبة لممرات المتحف في المبنى من خلال إضافة بعد رأسي جديد».

ويضيف: «وتظهر الرؤية من أعلى أن المدينة نفسها تصبح معرضاً أساسياً لمتحف التنمية في مدينة تايشونغ. أما الرؤية من داخل المتحف، عندما يتم تثبيت المراصد الطافية، فسوف تصبح بمثابة معارض في حد ذاتها، ودليلا رائعا على الإنجازات التكنولوجية في الوقت الحاضر.

نترككم مع المزيد من الصور :




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق