الأكل في المكتب يزيد من توتر الموظفين

 



الأكل في المكتب يزيد من توتر الموظفين


أشارت دراسة أجراها باحثون فرنسيون، نشرتها صحيفة ''لوفيجارو'' الفرنسية، بأن تناول الموظفين لطعامهم في المكاتب وامام شاشات حواسيبهم قد تحدث لديهم حالة من ازدياد التوتر.


وخلصت الدراسة التي اخذت عينة من 32 امرأة موظفة، وقسمت الى مجموعتين، واحدة تناولت طعامها في المكتب في مدة تراوحت بين 15 الى 20 دقيقة، والاخرى تناولت طعامها في مطعم قريب من مكان العمل.


وتم أخذ العينة الى مختبر للإجابة على اسئلة اختبار يقيس مشاعرهن، وبينت الاجابات أن الموظفات اللواتي تناولن طعامهن في الخارج اكتر استرخاءً من اولئك اللواتي تناولن طعامهن في المكتب، وأن الأخريات أقل عطاءاً بعد هذه الوجبة.


ونبه منفذو الدراسة أرباب العمل الى أهمية شعور الموظف بالراحة، أثناء عمله من خلال الخروج لدقائق لتناول الطعام من أجل الحصول على أفضل النتائج في العمل.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق