فيلم أمريكي يتهم أمريكا بمحاربة إيران لأسباب تجارية!

 

اتهم الفيلم الأمريكي White house down الذي تم طرحه في عام 2013 بشكل مباشر النظام الأمريكي بمحاربة إيران ودول أخرى في الشرق الأوسط خدمة لمصالح شركات التصنيع العسكري الأمريكية التجارية.


الفيلم من بطولة تشانينغ تاتوم وجيمي فوكس، ويرى أن هناك في السياسة الأمريكية من يخدم بشكل واضح مصالح شركات لا مصالح دولة، ومن أجل ذلك هم يريدون الترويج للحروب في الشرق الأوسط لبيع الأسلحة لكافة الدول، كما يشير إلى تورط أمريكا بتسليح الإرهابيين في العالم من أجل إجبار الدول على شراء أنظمة عسكرية أمريكية في النهاية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق