وجه التشابه بين الحقيبة النسائية وقاعدة المرحاض !


هل جاء ببالك يوماً ما عن وجه التشابه بين الحقيبة النسائية وقاعدة المرحاض؟ .. فطبعا أول ما سيطرق على بالك كيف يوجد تشابه بين حقائب النساء من حيث الأناقة والألوان وما تحتويه من أدوات التجميل والعطور وبين قاعدة المرحاض.. لا تستعجب كثيراً فيوجد تشابه ولكن من نوع عجيب إلى حدٍ ما وهو كم الجراثيم والبكتريا !

نعم فقد كشفت دراسة حديثة أن الحقائب النسائية تحتوي على كم من الجراثيم هائل ما يعادل الموجود بقاعدة المرحاض، كما قد أظهرت الاختبارات أن يد أو مقبض واحد من كل خمسة من مقابض الحقائب يعد موطناً للبكتيريا كافي ليشكل خطرا على صحة الإنسان، بالإضافة أن أكثر المناطق احتواءً على القاذورات والبكتريا داخل الحقيبة هي علب أو زجاجات ​​كريم ترطيب اليد.

ثم جاءت في المراتب اللاحقة  احتواءً على البكتريا أحمر الشفاه و مستحضر تجميل المسكرة، كما أظهرت النتائج الاختبارات أن الحقائب ذو اليد الجلدية تعد بيئة خصبة لنمو البكتريا وتزايدها وانتشارها حيث يوفر النسيج الأسفنجي مناخ وظروف مثالية لنمو البكتيريا.


ويرجع الخبراء ذلك الكم من الجراثيم الموجود بالحقائب إلى أن اليد تحتوي على الكثير من الجراثيم والبكتريا حيث أنها أكثر أعضاء الجسم اتصالاً بكل شيء حولنا وتتعامل مع كافة الأسطح، وبالتالي تنتقل هذه الجراثيم والبكتريا من أيدينا لما داخل الحقائب فتنمو وتنتشر، وخصوصاً قليلاً ما تغسل وتعقم هذه الحقائب بصورة دورية.

وينصح الخبراء بتعقيم الأيدي أولاً بأول لمنع وجود البكتيريا في المقام الأول، ثم التنظيف الشامل للحقائب بشكل دوري لمنع تراكم الجراثيم والقاذورات، لتجنب العديد من المشاكل الصحية والعدوى.

ومن الجدير ذكره ما كشفته الدراسة أيضاً أن حوالي نصف الأسطح في المطابخ وأماكن العمل تكون ملوثة بالبكتريا والجراثيم بشكل خطير والتي يمكن أن تؤدي إلى تفشي الأمراض المعوية والجهاز الهضمي المعدية، بالإضافة لانتشار البكتريا على مقابض الثلاجات والمبردات وأيضا مقابض أفران الميكروويف وأزرارها، وأخيراً ينصح الباحثون المرأة بتنظيف أيديهن بانتظام وحقائبهم بمطهرات الأيدي والمناديل المضادة للجراثيم لمنع انتشار البكتريا والعدوى..

المصدر : ebteckar

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق