ورم نادر يحوٌل رأس الطفلة (18 شهرا) إلى دماغ عملاق


إنه ليس مشهدا من فيلم للخيال العلمي أو مخلوق من كوكب آخر .. إنها طفلة هندية لم تتخط 18 شهراً من عمرها .. قدر لها الله أن تصاب بمرض خلقي نادر يؤدي إلى تضخم رأسها ثلاثة أضعاف الحجم الطبيعي لأقرانها، وذلك حسبما نشرت صحيفة "ميرور" البريطانية.

وتعاني رونا بيجام من ورم نادر ينتج عن تجمع السوائل فى مؤخرة الرأس وهو ما يسبب على المدى البعيد إضطرابات في الكلام وإعاقة ذهنية وقد يؤدي للوفاة، وفقاً لما جاء في التقارير الطبية عن حالتها.

إنقاذ حياة رونا
وأكد الأطباء بعد ولادة رونا أن مرضها النادر يصيب طفلا واحدا فقط من بين كل 500 طفل، وأنه ليس له علاج سوى في لندن، وأن احتمالات الشفاء ليست مضمونة بنسبة كبيرة، إلا أن والدها الذي يتقاضى مع يعادل 3 دولار يومياً لا يقوى على تحمل أعباء السفر والعلاج في الخارج، وهو ما دفع العديد من متابعي الصحف العالمية من إنشاء مجموعات على مواقع التواصل الإجتماعي والدعم المالي لمناشدة أصحاب القلوب الرحيمة بالتبرع بالمال اللازم لإنقاذ حياة رونا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق