نجاح الأطباء فى استئصال ورم حميد يزن ضعف وزن الطفل المريض



تعد الأورام سواء الحميدة أوالخبيثة منه عافانا الله وعافكم من أخطر الامراض المستعصية التى يمكن ان يصاب بها الانسان فمابالكم بطفل صغير مصاب بورم فى نصف جسمه الايمن كاملاً ويبلغ وزنه ضعف وزن الطفل.
يبلغ وزن الطفل جيسس رودريغنز – عامان- 26 رطلاً ويبلغ وزن الورم الذى نما فى نصف جسد الأيمن و جعله عاجزاً عن ممارسة حياته اليومية كأى طفل عادى فى مثل عمره حوالى 33 رطلاً أى أن وزن الورم يزيد عن وزن الطفل



وقد ولد الطفل الصغير والذى يعيش فى ولاية دورانجو شمال المكسيك بهذا الورم الذى احتل الجزء الأسفل من جسده أمتداداً منوركه ووصولاً الى وركه وأستمر الورم الحميد فى النمو حتى وصل لهذا الحجم المرعب والذى يزيد عن حجم الطفل نفسه .



وتردد الأطباء قبل إتخاذ قرار اجراء هذه العملية الجراحية فى المكسيكحيث انها المرة الأولى التى يتم فيها استئصال ورم بهذا الحجم ، ولمدة 10 ساعات كاملة رقد جسد الصغير داخل غرفة العمليات وبفضل الله نجح الأطباء فى استئصال الورم وتعافى الطفل بشكل رائع و غادر المستشفى ليبدأ فى ممارسة حياته بصورة طبيعية لأول مرة منذ ولادته.




اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق