ماذا تقول عيونك عن دماغك؟




 العيون هي نافذة الدماغ؟  

وجدت دراسة جديدة نشرت في مجلة إكتشافات علم النفس بأن الشرايين الصغيرة الموجودة خلف عيونك يمكن أن تكشف مدى صحة دماغك.

هذا ووجد العلماء بأن الأشخاص الذين يملكون عروقا أوسع أحرزوا أسوأ الدرجات في إختبارات الذكاء في فترة منتصف العمر.
ويمكن أن تؤثر عوامل أخرى مثل التدخين، ومرض السكر، أو الحالة الإجتماعية والإقتصادية على النتائج، وفقا للدكتور أيدان شاليف، مؤلف الدراسة الرئيس.


ماذا تقول عيونك؟

 يمكن للشرايين الموجودة خلف العيون أن تعكس الحالة الصحية لدماغك لأنها مماثلة في الحجم، والتركيب، والوظيفة.
يقول شاليف، ''تتطور شرايين العين من نفس الخلايا التي تطور منها الدماغ.''

وربطت دراسات سابقة بين حجم الأوعية الدموية في عيونك و مخاطر الاصابة بالأمراض الأخرى مثل الخرف، ومرض الأوعية القلبية، أو النوبة ولكن تلك الدراسات اجريت على أشخاص أكبر سنا، وفقا لشاليف.
كما وجدت هذه الدراسة بأن صحة عيونك يمكن أن تشير إلى صحة دماغك في سن مبكرة. وقد ظهرت نتائج مماثلة حتى عند الأطفال.


فماذا يعني ذلك؟  

حتى إذا كان بصرك 20/20 ، التصوير الشبكي (تعبير مبهرج للعين الفوتوغرافية) يمكن أن يكون أكثر بكثير من مجرد اختبار بصري: بل يمكن أن يكون أسهل طريقة للوصول إلى ما يحدث في دماغك.
كما أنه طريقة جيدة لمتابعة التغييرات إذا كنت في خطر اكثر للاصابة بالمرض مثل مرض الأوعية القلبية.
ويمكن أن يساعد وجود تاريخ مقارن للصور على تحديد المخاطر الصحية لاحقا في الحياة.
ما عدا ذلك، يمكن أن تمر هذه التغييرات بدون ملاحظة لأنها قد لا تظهر الأعراض حتى لاحقا. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق