فُك الحبل الصغير !


كنت أفكر يوما في الفيل، وفجأة حيرتني فكرة واضحة لكنها غريبة وهي لماذا هذه المخلوقات الضخمة قد تم تقييدها في حديقة الحيوان بواسطة حبل صغير يلف حول قدم الفيل الأمامية، فليس هناك سلاسل ضخمة ولا أقفاص فسهل جداَ  أن  يستطيع الفيل وببساطة أن يتحرر من قيده في أي وقت يشاء لكنه لسبب ما لا يفعل ذلك !
شاهدت مدرب الفيل مرة وسألته: لماذا تقف هذه الحيوانات الضخمة مكانها ولا تقوم بأي محاولة للهرب؟
أجاب المدرب: حينما كانت هذه الحيوانات الضخمة حديثة الولادة وكانت أصغر حجما بكثير مما هي عليه الآن، كنا نستخدم لها نفس حجم القيد الحالي لنربطها به. 
وكانت هذه القيود -في ذلك العمر– كافية لتقييدها.. وتكبر هذه الحيوانات معتقدة أنها لا تزال غير قادرة على فك القيود والتحرر منها بل تظل على اعتقاد أن الحبل لا يزال يقيدها ولذلك هي لا تحاول أبداً أن تتحرر منه ، كنت مندهشاً جداً. هذه الحيوانات –التي تملك القوة لرفع أوزان هائلة- تستطيع وببساطة أن تتحرر من قيودها، لكنها إعتقدت أنها لم تستطع فعَلقَت مكانها وخضعت لذل التقييد !
 كثير  منا أيضاً يمضون في الحياة معلقين بقناعة  أننا لا نستطيع أن ننجز أو نغير شيئاً و لكن ذلك ببساطة بسبب أننا نعتقد  ذلك، أو أننا حاولنا ذات يوم ولم نفلح ونظن اننا عاجزين  .
حــاول أن تصنع شيئاً …… وغـيـر من حــياتـك بشكل إيـجـابـي وتخلص من الأفكار السلبية  .
فأنت كالفيل الضخم الكبير ولكنك لا تدري أن اللذي يعوقك ويوقف تقدمك وهو في الأساس حبل صغير !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق