الثقوب السوداء تنمو أسرع مما كان متوقعا



الثقوب السوداء تنمو بوتيرة أسرع مما كان متوقعا
النظريات القائمة على العلاقة بين حجم مجرة وثقبها الأسود في مركزها على خطأ وفقا لدراسة استرالية جديدة.
العثور على اكتشاف الدكتور نيكولاس سكوت، وأستاذ أليستر غراهام، من جامعة سوينبرن للتكنولوجيا في ملبورن، أن مجرات صغيرة بها ثقوب سوداء حجمها أقل بكثير من التقديرات السابقة.
الثقوب السوداء المركزية حجمها اكبر بملايين إلى المليارات من الشمس، ويقيم في قلب معظم المجرات، ويعتقد أن تكون جزءا لا يتجزأ من تكوين المجرة والتطور.
لكن علماء الفلك ما زالوا يحاولون فهم هذه العلاقة.
سكوت غراهام قام بجمع بيانات من المراصد في تشيلي وهاواي وتلسكوب هابل الفضائي، لوضع قاعدة بيانات تتضمن قائمة تشمل كتلة ال 77 من اشهر المجرات والثقوب السوداء المركزية القائمة بهم.
يقوم الفلكيون بتحديد كتلة الثقب الأسود عن طريق قياس سرعة دوران النجوم المدارية حوله .
يقترح العلماء ان هناك علاقة ونسبة مباشرة بين كتلة المجرة وكتلة الثقب الأسود القائم بمركزها
“هذه النسبة والعلاقة نقوم بتطبيقها على المجرات الكبيرة فقط , ولكن مع التقدم العلمي والتكنولوجي اصبحنا على مقدرة من تطبيقها على مجرات اصغر فى الحجم “، كما يقول سكوت.
في ورقة تم نشرها في مجلة الفيزياء الفلكية، وجدوا أن لكل عشرة وحدات فى الانخفاض في كتلة المجرة، كان هناك 100 ضعف في الانخفاض في المركزي الشامل الثقب الأسود.
واضاف “هذا كان مصدر دهشة ونحن لم نتوقع”، كما يقول سكوت.
وجدت الدراسات ايضا ان المجرات الصغيرة لديها كثافة نجوم ومكونات اقل بكثير من النجوم الكبيرة, وفقا لسكوت، وهذا يعني أيضا الثقوب السوداء المركزية في المجرات الصغيرة تنمو أسرع بكثير من نظيراتها الأكبر حجما.
الثقوب السوداء تنمو عن طريق دمج مع الثقوب السوداء الأخرى عندم تنتهي هذه المجرة وتلتحم مع مجرة اخرى.
كما يقول “سكوت ” انه عند اندماج المجرات الكبيرة فإن كتلتها تتضاعف وكذلك ايضا تتضاعف كتلة وحجم الثقوب السوداء بها.
ولكن عندما تندمج المجرات الصغيرة فإن الثقوب السوداء بها تضاعف اربع مرات بسبب الكثافة الكبيرة لمركزها
يجب ان يكون هناك علاقة ما في ذلك.
النتائج ايضا حلت مشكلة موجودة منذ زمن بعيد وهى النسب الزائدة فى الزيادة فى كتل الثقوب السوداء فى المجرات الصغيرة .
على مدى عقود، كان العلماء يبحثون عن شيء ما في بين الثقوب السوداء النجمية الشامل عندما شكلت أكبر نجوم تموت، والثقوب السوداء الفائقة الكتلة في مركز المجرات.
“إذا الثقوب السوداء المركزية في المجرات الصغيرة وانخفاض كتلة مما كان يعتقد أصلا، فإنها قد تمثل المتوسطة الشامل السكان الثقب الأسود علماء الفلك قد بحثا عن”، كما يقول غراهام.
“الثقوب السوداء المتوسطة الحجم هي ما بين عشرة آلاف و مائة ألف مرة من كتلة الشمس، ونعتقد أننا قد وجدت العديد من المرشحين الجيدين”.
“هذه قد تكون كبيرة بما يكفي أن ينظر إليها مباشرة من قبل جيل جديد من التلسكوبات الكبيرة للغاية التي يجري بناؤها الآن”، كما يقول غراهام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق