أتعس رجل بالعالم يعيش بجوار أبراج كولومبو والطبيعة الخلابة !









يعيش السريلانكي فيريرا بومون بين أكوام القمامة ويرفض مغادرتها أو استبدالها بأي مكان ،وقرر أن يعيش كل ما تبقى من عمره.
ويقيم بومون على قارعة إحدى طرقات العاصمة السيريلانكية كولومبو، وعلى بعد امتار من قلب العاصمة وابراجها الشاهقة وفنادقها الفخمة وعلى مقربة من ساحاتها الخضراء حيث عرفت بالطبيعة الخلابة..
وبحسب صحيفة الرياض فان بومون لا يعترف بالحدود ولا الانظمة والدول ولا يخضع لقوانين البشر وحدودهم الوهمية والمصطنعة، كما يقول ان كل مكان فيه مزابل وقمامة من حقي وحق امثالي (التعساء)، وانه لا يحتاج احداً.
ولا يغادر المكان أبداً فهو يقول بحسب الصحيفة : هذا هو بيتي ومقر عملي ومأواي، ففيه أجد ذاتي وأحلق في الدنيا أطل عليها من الأعلى، وأضحك، وأحياناً كثيرة أبكي وأتألم لكني لا أشعر أحداً بذلك.








واوضحت الصحيفة ان بومون اطلق عليه الناس هناك أتعس رجل في العالم.
وفي الواقع رؤية المشهد في قلب العاصمة"كولومبو"لرجل يحتضن الزبالة على كورنيش البحر، هو مدعاة للتوقف والسؤال عن دور المنظمات العالمية والمؤسسات الإنسانية الدولية في المجال الإنساني والخيري والمدنيين ومبررات عدم وصولها لأمثال (فريرا) الأتعس بالعالم كما اطلق عليه هذا الاسم.. الذي يقضى كل وقته في القمامة ويفتش عن قوت يومه في فضلات فنادق الخمس نجوم التي لا تبعد عنه سوى بضعه امتار، بل هناك الكثير من امثاله لا احد يسمع عنهم او يسأل.







اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق