5 طرق تخلص الرجل من اكتاب ما بعد الطلاق



الحب أعمى مقولة شهيرة تدل على ان المحبون ليست لديهم قدرة على الرؤية الواضحة , وللأسف قد يكون هذا حال بعض المحبين سواء الأناث او الرجال, فكثير منا ما يندفع فى مشاعره دون ان يزن الأمور جيدا بعقله ليقرر ما اذا كانت قصة الحب ستكتمل ام انها ستنهى نهاية مأساوية بالطلاق وبجرح غائرا بالقلب لا يستطيع صاحبه نسيانه الا بعد سنوات من الألم والشعور بالأحباط والفشل, لذلك قد نجد سؤال شائع يؤرق الرجل والمرأة على حدا سواء وهو هل استطيع البدء من جديد مع انسان اخر ؟

و لأن الحب فى الأرض بعضا من تخيلنا لو لم نجده عليها لأخترعناه وبالتالى لا يمكن ان نعيش بدون حب, لذلك لا نفقد الأمل فى البحث عن الحب من جديد, فبرغم وجع القلب والام الفراق الناتجة عن الطلاق, الا ان الشيئ الوحيد الذى يداوى فشل الحب والام الطلاق هو الحب نفسه, فلا تتعجب عزيزى القارئ نعم بالحب نستطيع ان نفعل المعجزات حتى التخلص من الأم الطلاق والفراق,ولكن بالطبع لابد من التروى  اولا لنستطيع ان نجد الحب الحقيقى وبالتالى بدء الحياة من جديد, لذا نقدم اليوم اقوى سلاح يعينك على تحمل اكتئاب ما  بعد الطلاق, ولكن فى البداية يجب التعرف على المصاعب التى قد يواجهها الزوج بعد الطلاق. 

المصاعب التى يواجهها الزوج بعد الطلاق : 
فى البداية لابد ان نعترف بأن الطلاق حدث غير محبب تتخلله العديد من المشاعر السلبية سواء تجاة النفس او تجاة الطرف الأخر, ولكن لابد ان يكون هناك اقتناع تام بأن الطلاق ما هى الا كبوة لابد ان ينهض منها الأنسان اكثر قوة وصلابة,ولأننا قد تعرضنا سابقا للمشاكل والصعوبات التى تواجهها الزوجة بعد الطلاق وكيفية التغلب عليها , كان لابد ان نتعرف اليوم على الصعوبات والمشاكل التى يواجهها الزوج بعد الطلاق, فهناك اعتقاد خاطئ ان الزوج بعد الطلاق يتحرر من قيوده ويستعيد حريته المفقودة, وبالطبع هذا الرأى قائم على المظاهر فقط , فالرجل دائما حريص على الظهور بالقوة والصلابة حتى فى احلك المواقف واشدها, فالدموع والأحزان من تخصص المرأة فى عالم الرجل, لذا لابد ان نتعرف على المصاعب التى قد يواجهها الزوج بعد الطلاق.

1- الشعور بالوحدة قد يكون شيئ قاتل لمن كانت حياته مليئه بالأحداث المتجددة, وسواء كانت هذه الأحداث سعيدة ام حزينة فوجودها بالطبع افضل بكثير من هدوء الوحدة التى يشعر بها الزوج بعد الطلاق.

2- فور ان يطلق الزوج كلمة الطلاق التى تعتبر بمثابة تتر النهاية على الحياة الزوجية , وبعد فترة من الحزن والشعور بالفشل والأحباط قد نجد ان هناك رغبة جامحة فى اثبات الذات والشعور بعدم الفشل والنهوض مرة اخرى بأسرع وقت ممكن, لذا قد نجد ان هناك نوع من التخبط فى العلاقات يقع الزوج فريسة له, ويكون المبرر هو البحث عن علاقة جديدة تملئ الفراغ او البحث عن علاقة جديدة تعوضه مرارة الفشل الذى لحق بحياته, وقد يكون هذا الحل مناسب ولكن الوقت ليس مناسب, حيث يكون تفكير الزوج منصب فى الفترة الأولى من الطلاق على الرغبة فى اثبات انه مازال يتمتع بالرجولة والجاذبية وان بأمكانه اقامة علاقة جديدة ناجحة فى اسرع وقت ممكن. 

3- غالبا يخرج الزوج بعد الطلاق مباشرا ناقما على معشر بنات حواء, فالتجربة الزوجية الفاشلة ما زالت امام عينه, ولا يستطيع نسيانها بسهوله كما يتوقع هو, لذا قد نجد الزوج  قد يقوم بأقامة العديد من العلاقات  النسائية فور الطلاق , وبالطبع هذه العلاقات تكون علاقات فاشلة, فالزوج قد يعقد مقارنات بين  زوجته السابقة وبين من يتعرف عليهم من النساء, ولأن الزوج لم يتخلص تماما من المشاعر السلبية التى يحملها للتجربة بشكل عام قد نجد الزوج يسقط كل المشاعر السلبية التى يحملها لزوجته على المرأة التى يتعرف عليها . 

4- حالة العزوبية التى يعود لها الزوج بعد سنوات من الزواج تكون لها بعض المزايا والعيوب, فمن مزاياها شعور الزوج بالتحرر من بعض القيود التى كانت مفروضة عليه من قبل الزوجة, اما العيوب هو التعود على وجود زوجة فى الحياة يتحدث اليها عن مشاكله وهمومه وما يؤرقه, لذا قد يفتقد الزوج وجود زوجة فى البيت تؤنسه, لذا نجده قد يستجيب لضغط الأهل فى الأسراع بالأرتباط , وقد يستجيب الزوج لمجرد ارضاء غرائزه واهله.

5- عندما يحدث الطلاق يجد الزوج كم هائل من التساؤلات عن الأسباب التى ادت للطلاق سواء من الأصدقاء او افراد العائلة , مما يكون له اكبر الأثر على نفسية الزوج ,فالحديث عن المشاكل والصراعات الزوجية يجددها وبالتالى يجدد الأحزان, وغالبا ما يجد الزوج الأقارب والأصدقاء ينصحوه بضروره الأسراع فى الزواج مرة اخرى كنوع من الأستقرار, وقد يجد الزوج ان الحل الأمثل للفرار من هذه التساؤلات واثباتا للذات الأرتباط بأى امرأة يرى انها مناسبة.

كيف يتخلص الرجل من اكتئاب ما بعد الطلاق : 
1- يجب على الزوج بعد الطلاق ان يعطى لنفسه الفرصة الكافية لكى  يلملم شتات نفسه اولا ويحاول التخلص من المشاعر السلبية التى يحملها لتجربة الزواج بشكل عام وللمرأة بشكل خاص, فأنكار الزوج لوجود مشاعر سلبية  لديه دليل قاطع على عدم رغبته الجادة فى البدء من جديد.

2-  ضرورة اختلاط الزوج بعد الطلاق بالأصدقاء الأوفياء وان يسمح لهم بالتسرية عنه، فشغل وقت الفراغ  بأنشطة مفيدة مبهجة  وعدم الأستسلام للوحدة كفيل بأن يخلص الزوج من الأم الطلاق وبالتالى عدم التسرع فى خوض تجارب جديدة سريعا تكون فاشلة .

3- يجب ان يتحلى الزوج بعد الطلاق بالعقلانية والمنطقية فى تصرقاته مع الأخرين, وان يدرك جيدا ان كل تجربة لها ظروفها ولايجب تعميم الأشياء,  فلابد ان يلتزم اللياقة فى التعامل مع النساء ولا يقوم بمعاقبة بنات حواء على ذنب لم يقترفوه, فقد يتعامل الزوج فور الطلاق  من منطلق ان كل بنات حواء سواسية لا يجب التفرقة بينهم

4- يجب على الزوج ان يدرك جيدا ان القدرة على التخلص من المشاعر السلبية قد يختلف من شخص لأخر, فلا توجد قاعدة لذلك, لذا يجب على الزوج عدم الأستجابة للضغوط التى قد يمارسها الأهل والأصدقاء بضرورة بدء حياة جديدة بأسرع وقت,ولابد ان يدرك الزوج ان  حالته الأجتماعية سواء أعزب او  مرتبط او متزوج او  مطلق ليست هي عنوان شخصيته أو الانجاز الأكبر لحياته فإذا لم يكن الزوج فى الأيام الأولى للطلاق فى افضل حالاته الاجتماعية فهذا لا يعني أن حياته تعاني من الفشل أو الانهيار، فبالتأكيد هناك محاور أخرى للحياة مليئة بالنجاح والسعادة .

5- لابد ان يدرك الزوج ان الطلاق ليس نهاية العالم, وان  تخلصه من المشاعر السلبية تجاه زوجته وتجاه الحياة الزوجية بصفة عامة هى اولى اولوياته , فهى الخطوات التى ستمكنه من البدء من جديد واختيار الزوجة المناسبة له.

 والأن اعزائى القراء بعد ان تعرفنا على اقوى اسلحة تخلص الزوج من اكتئاب ما بعد الطلاق نطرح بعض الأسئلة .

هل تعانى من اكتئاب ما بعد الطلاق؟

هل تعرفت على طرق التخلص من اكتئاب بعد الطلاق؟ 

ما هى الطريقة المثلى التى تجدها اكثر فاعلية ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق