بالصور.. الضفدع الزجاجي صاحب الجسم الشفاف

بالصور.. الضفدع الزجاجي صاحب الجسم الشفاف

يستطيع الضفدع الزجاجي الاختباء من أعدائه بسهولة
يستطيع الضفدع الزجاجي الاختباء من أعدائه بسهولة
للطبيعة بهاؤها وجمالها، وحتى الآن ما زالت الاكتشافات التي يصل إليها الإنسان تجعله ذاهلا أمام قدرة الخالق عز وجل وإتقانه لصنعه. وفي عالم الحيوانات ما يجعلنا نقف أمامه متعجبين من قدرة الله سبحانه وتعالى.

في هذا المقال سنتعرّف على نوع من الضفادع قد تكون تسمع عنه لأول مرة، وهو الضفدع الزجاجي الذي تم اكتشافه عام 1872، ويتميز هذا الضفدع بجسده الشفاف الذي يظهر أجهزة جسمه الداخلية بوضوح.

ويعيش هذا النوع من الضفادع في مناطق نائية من الغابات السحابية، وتضع الأنثى بيضها على فروع الأشجار القريبة من الأنهار بارتفاع 10 : 20 قدما، لحمايتها من الكائنات البحرية المفترسة التي قد تلتهم بيضها.

ويستطيع الضفدع الزجاجي الاختباء من أعدائه بسهولة وبساطة بسبب جلدهم الشفاف، الذي يجعلهم غير ظاهرين عند الوقوف على الأراضي الخضراء فيشفّون لونها على جلودهم، بالإضافة إلى صغر أحجامهم فأغلبهم يتراوح طوله بين 20 : 30 ميلليمتر.

وقد تمكّن المصور Nic Reusens من التقاط مجموعة من الصور الرائعة لهذا الكائن الشفاف، والتي توضح التكوين الداخلي لجسمه من خلال جلده الشفاف.



ويقول Nic: "على الرغم من أن لون هذا النوع من الضفادع يميل إلى الاخضرار، لكن جلده يكون شفافا تماما في بعض مناطق من البطن، بحيث تظهر الأعضاء في تلك المناطق بوضوح تام".

 

هل استفدت؟ كن إيجابي و شارك المحتوي

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق