القلقاس يضبط الكوليسترول والسكر ويقوي المعدة






طهيه مع الخضراوات أو الطماطم يفيد في خفض ضغط الدم

القلقاس يضبط الكوليسترول والسكر ويقوي المعدة


القلقاس من أبرز الخضراوات التي تنمو بوفرة بمناطق شرق آسيا وأحد المصادر المهمة 

لانتاج الطاقة وتناوله بكثرة ينعكس على جسم الانسان, ويعد مصدرا جيدا للألياف التي 

تنظم وظائف الأمعاء استطلعنا آراء الخبراء حول أهمية نبات القلقاس من النواحي 


الدكتور محمد محمد شاهين بكلية الزراعة جامعة القاهرة أكد أن القلقاس من المحاصيل 

الصيفية التي تنمو في الأجواء الحارة الرطبة ولا تتحمل البرودة أو الصقيع وتحتاج الى 

درجة حرارة مرتفعة حتى يكتمل النمو الخضري للنبات ثم درجات الحرارة المعتدلة في 

الثلث الأخير من عمر النبات كي يتناسب وعملية التخزين وانتقاله الى الكورومات وأفضل 

الأراضي لزراعته هي الصفراء الخفيفة والثقيلة الجيدة الصرف باعتبار أن القلقاس من 

النباتات نصف المائية وتمتد مواعيد زراعته من فبراير حتى أبريل ويعتبر شهر مارس 

هو الأنسب لميعاد الزراعة.

وقال لدكتور حسين رضوان رئيس قسم تصنيع الحاصلات البستانية: ابرز ما يتميز به 

النبات زيادة نسبة النشا في الكورومات التي تتواجد بكثافة في القلقاس عن نظرائه من 

المحاصيل الأخرى مثل البطاطا أو درنات البطاطس والأمر الذي يتساوى فيه القلقاس مع 

البطاطس هي تساوى نسبة البروتين كما يحتوى على كميات متوسطة من عناصر 

الكالسيوم والفوسفور والحديد.

والقلقاس يتميز بالمواد النشوية العالية بفضل احتوائه على المادة المخاطية التي يطلق عليها 


الميثولاج التي تعد من الألياف الغذائية الذائبة وتساعد بشكل كبير على تحسين الحركة 

الدودية للأمعاء بجسم الانسان اضافة الى أنها تعزز من ضبط امتصاص السكر لدى 

المرضى الذين يعانون من السكر وكذلك تفيد كثيرا في ضبط الكوليسترول وتقليل نسبة 

امتصاصه بجسم الانسان ولهذا فتناول القلقاس على فترات متقاربة له فائدة كبيرة للمرضي 

الذين يتعرضون للاصابة بضغط الدم نظرا لكونه من الخضراوات الجيدة والمفيدة لدى 

استخدامه في الطهي سواء بالخضرة أو الطماطم وذلك حسب ما ورد ذكره في أحدث 

الدراسات الانزيمية والتكنولوجية, وافضل استخدام للقلقاس لدى تعرضه لعملية الطهي هي 

السلق في حمض الستريك بنسبة 1% عند درجة حرارة 100 م لمدة خمس دقائق 

واضافة بعض العناصر الأخرى اليه مثل الليمون والطماطم في اطار عملية السلق التي 

تساعد بشكل كبير على عدم التخلص من المادة المخاطية نظرا لأهميتها الغذائية الكبيرة 

فضلا عن اضافة الخضرة التي تؤدي بدورها الى رفع القيمة الغذائية للقلقاس واضافة 

الطماطم اليه يؤدي الى زيادة قيمتها الغذائية لاحتوائها على بعض العناصر المضادة 

للأكسدة بالتزامن مع الالتزام بالنصائح التي توصي بعدم تعرض القلقاس الى عملية الغسيل 

عقب التقطيع نظرا للمحافظة على المواد النشوية ذات الفوائد المتعددة..

ويساعد القلقاس الجهاز الهضمي على أداء وظائفه بشكل سليم كما يقي من الاصابة 

بالأمراض الخطيرة مثل الأورام التي تصيب القولون, فضلا عن احتوائه على عنصري 

البوتاسيوم والكالسيوم التي تمنع الاصابة بمرض هشاشة العظام خصوصاً لدى الأطفال 

والنساء الحوامل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق